هل سيكون مايكل فاسبندر بديل دانيال كريج في جيمس بوند؟! 

تداولت الصحف الأجنبية أسماء عدد من الممثلين المرشحين لتجسيد شخصية “جيمس بوند”، وذلك بعد أن اعتذر الممثل دانيال كريج تقديمها مرة آخري في فيلم جديد، وكان من بين الأسماء المتداولة الممثل مايكل فاسبندر.

وعلق مايكل فاسبندر على الأمر متسائلا: “بوند!، هل مازال البعض يروجون لهذه الشائعة؟ من المفترض أن يعلم الجميع أنني خرجت من هذه الترشيحات، ولم أفكر في تقديم هذه الشخصية، وأعتقد أن دانيال كريج قدم كل ما يمكن تخيله في هذه الفئة العمرية للدور”، 

واستدرك حديثه قائلا: ” أنظر إلى، فأنا لا أبدو في عمر الخمسين كي أكمل المسيرة، وأظن أن هذه السلسلة من الأفلام تحتاج لإضافات جديدة”، وبالرغم من رفضه تقديم الشخصية، قال عدة اقتراحات متعلقة بالدور: ” يجب أن يكون جيمس بوند في بداية العشرينيات، ومن الممكن أن يكون أمريكيًا وليس بريطانيا”.

وتابع: “ماذا لو لعب الدور الممثل الشاب جاك أوكونيل، أو الأفضل أن نتجه إلى فتاة ويصبح الفيلم تحت اسم Jane Bond”.

هذا وخطف النجم الأمريكي الشهير مايكل فاسبيندر وحبيبته النجمة الأمريكية الشهيرة إليسيا فيكاندر أنظار الحضور والمصورين على السجادة الحمراء في حفل افتتاح فيلمهما “Light Between Oceans” في قاعة سينمات “The Curzon Myfair” في العاصمة البريطانية لندن.

وارتدت “إليسيا” البالغة من العمر 28 عامًا فستانًا طويلًا بأكمام قصيرة ومكشوف الصدر باللون الأزرق المزخرف بالورد الأبيض وانتعلت حذاء مكشوفًا ذو كعب عال باللون الأزرق، ووضعت المكياج الجذاب الناعم، ورفعت شعرها من الخلف على شكل كعكة.

بينما ارتدى “مايكل” البالغ من العمر 39 عامًا حلة كاملة أنيقة وجذابة باللون الأسود وقميصًا بالون الأبيض ورابطة عنق حمراء، وترك ذقنه غير حليقة لتعطيه مزيدًا من الجاذبية والوسامة.

ومن المعروف أن فيلم “Light Between Oceans” تدور أحداثه في إطار درامي رومانسي حول رجل يعمل كحارس منارة يعيش مع زوجته في قبالة ساحل غرب إستراليا وينقذا طفلًا من الغرق.

Tags

مواضيع ذات صلة