ماذا يقول عدنان الكاتب محاور المشاهير لجريدة الإتحاد عن توريث صفحات فيسبوك؟

صفحات فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي، لم تعد ترفا، كما أنها ليست فضاء لقضاء وقت الفراغ، بل أصبحت عالم داخل عالمنا، أصبحت تشكل جزءاً مهماً في الحياة ، فهي المتنفس للروح والقلم والفكر ، وهي العائلة، وهي العمل، وهي بطريقة أو بأخرى مقياس نجاح الفرد، ومرآة لعلاقاته الاجتماعية وصلاته وشهرته، من هنا انطلق تفكير رواد مواقع التواصل الاجتماعي عموما، ورواد الفيسبوك وتويتر خصوصا إلى التفكير بجدية في مصير حساباتهم بعد الوفاة.

سؤال يطرح نفسه، خصوصا أمام أصحاب الصفحات الكبيرة على هذه المواقع، أولئك الذين يشار لهم بالبنان والذين استطاعوا جمع ملايين المعجبين حولهم على هذه الصفحات، وعلى الرغم من أن إدارة المواقع أبدت مرونة تجاه توريث الحسابات في إطار قوانين ولوائح محددة، إلا أن الثقافة المتعلقة بانتقال هذه الحسابات إلى الأقرباء أو حتى الأصدقاء لا تزال غير منتشرة عربيا.

الاتحاد الإماراتية تلتقي محاور المشاهير حول توريث صفحات التواصل الاجتماعي

حول هذا الموضوع المثير للجدل حقيقة، سألت صحيفة “الاتحاد” الإماراتية صاحب لقب “محاور المشاهير” الإعلامي عدنان الكاتب، عن مسألة توريث صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا أن عدنان الكاتب صاحب واحدة من أقوى الصفحات العربية على موقع فيسبوك، وهو صاحب المركز الأول في قائمة الشخصيات العالمية في الإعلام الإلكتروني بحسب إحصائية نشرها الموقع العالمي “ستار كاونت”Starcount، المعتمد عالمياً لتقييم وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، فرحب الكاتب بتوريث صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي لأبنه.

محاور المشاهير سيؤرث صفحته على فيسبوك لنجله بدر الكاتب

وأشار عدنان الكاتب محاور المشاهير إلى أنه يرغب حقا في أن تستمر صفحته في الظهور بعد أن منحته الشهرة، ويتمنى أن تؤول إلى إبنه بدر الكاتب بشرط أن يطورها في المستقبل، ويستعرض بصفة مستمرة إنجازاته في العالم الرقمي، وقال إنه يرى أن توريث حسابات فيسبوك وتوتير بعد الرحيل سيكون أولوية في المستقبل القريب بين رواد التواصل الاجتماعي، بعد أن أثبت أنه متنفس للبشر.

9 ملايين معجب يزينون صفحة عدنان الكاتب

يشار هنا أن الكاتب الصحفي عدنان الكاتب، يواصل تألقه ونجاحه على مواقع التواصل الاجتماعي بقدر نجاحه كإعلامي بارز ومحاور شهير، هذا بالإضافة لحضوره المميز كمستشار وعضو في الهيئات واللجان العربية والعالمية، كرئاسة جائزة أوسكار العطور، واختياره عضوا رئيسيا ومستشارا لجائزة المرأة العربية، حيث بلغ عدد المعجبين بصفحته الرسمية على موقع فيسبوك قرابة 9 ملايين معجب، وهو رقم قياسي على صعيد الإعلاميين عربيا وعالميا.

عدنان الكاتب رقم صعب في عالم الصحافة

عدنان الكاتب ليس اسما فقط في عالم الصحافة المطبوعة أو الإلكترونية، بل هو رقم صعب للغاية، فمنذ دخوله عالم الصحافة، بدأت نجاحاته سريعا جدا، وهو ما تؤكده المواقع الإلكترونية العربية والعالمية وكذلك الموسوعة العالمية ويكيبيديا التي خصصت صفحة بعدة لغات لـ عدنان الكاتب وقالت إنه صحفي بريطاني من أصول سورية يقيم في دبي، وهو مدير تحرير مجلة هي المجلة العربية الأولى، ويلقب بمحاور المشاهير، بدأ كمحرر في عدد من الجرائد السورية، ثم مدير تحرير جريدة الوحدة السورية، ومراسل لجرائد ومجلات عربية شهيرة، ثم عمل محررافي دار الصحافة العربية في لندن التي تتبع للمجموعة الشركة السعودية للأبحاث والتسويق، ومن ثم ليكون مديرا لتحرير المجلة العربية الأولى “هي”.

20 مليون متابع أسبوعيا لـ عدنان الكاتب محاور المشاهير

إلى هذا يرتبط عدنان الكاتب الذي يتمتع بحماية ودعم وحصانة اتحاد الصحفيين البريطانيين(NUJ) وفقا لويكيبيديا، بصداقات وطيدة مع الكثير من أعلام الفنّ والمجتمع والأعمال، وتصدر قائمة أهم الإعلاميين في العالم في مجال الإعلام الإلكتروني والصحافة الرقمية، وجاء في المركز الأول عالميا بحسب الإحصائية التي نشرها موقع ستار كاونت (Star Count) لتقييم وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، ومع بروز نجم مواقع التواصل الاجتماعي وارتفاع أسهمها بين رواد الإنترنت، برزت صفحة عدنان الكاتب الشخصية على موقع فيسبوك كإحدى أقوى الصفحات العربية على الإطلاق والتي تعرض صورا حصرية ومقالات ومتابعات للمشاهير، ويتابعه فيها أكثر من 20 مليون معجبا ومعجبة أسبوعيا، ويؤكد محاور المشاهير عدنان الكاتب أن للفيسبوك مكانة خاصة لديه، مشيرا إلى أنه أطلق مؤخرا صحفته الرسمية على موقع تويتر، كما أطلق صفحته الشخصية أيضا على موقع الانستغرام.

موسوعة مشاهير و نجوم العالم 

اهتمام عدنان الكاتب بمواقع التواصل الاجتماعي لم يبعده عن الصحافة الرقمية وصناعتها الجديدة، إذ أطلق النواة الأولى للمفاجأة التي وصفها من قبل بأنها “من العيار الثقيل” ، وهي إصدار أول وأكبر موسوعة عن مشاهير نجوم العالم، حيث يكشف فيها أسرارا كثيرة عن أهم المشاهير في العالم من نجوم وشخصيات من مختلف المجالات، التقاها خلال مسيرته، ومن بينها جوليا روبرتس، مونيكا بيللوتشي، إيزابيلا روسولوني،جنيفر لوبيز، تشاليز ثيرون، ميغان فوكس، آن هاثوي، بيونسيه، ليتيسيا كاستيا، دايان غروغر، إيمي آدمز، باريس هيلتون، إيما واطسون، ميرندا كير، كارولينا هيريرا، توري بورش، دونا كارن، أوسكار دو لارنتا، بول سميث، روبرتو كافالي، مايكل كوروس، د. سهير القرشي، د. خولة الكريع،هندصديقي، منى أبو سليمان، زينب محمد، عائشة الفردان، زينة يازجي، علا الفارس، أليسا، نانسي عجرم.

Tags

مواضيع ذات صلة