لاجئة سورية تذبح طفليها في ألمانيا

أم تحاول قتل ابنتها في حديقة عامة

أم تحاول قتل ابنتها في حديقة عامة

برلين / أقدمت لاجئة سورية، في الـ 28 من عمرها، على ذبح طفليها داخل المنزل الذي تعيش فيه مع زوجها، في ألمانيا خلال نومهما.

وذبحت الأم السورية، طفلتها البالغة من العمر 4 سنوات، وطفلها البالغ عامين من عمره، لكن الرضيع البالغ من العمر ثلاثة أشهر نجا من عملية الذبح، ولم يصب بأي أذى، كما تم نقل الأم القاتلة إلى المستشفى لتلقي العلاج، بعد أن جرحت نفسها أيضا بالسكين التي إستخدمتها في الذبح.

وتوقعت الشرطة في ألمانيا، أن يكون الدافع وراء مثل هذه الجرائم حالة الاكتئاب، التي عادة ماتصاب بها الأمهات بعد الولادة، إضافة إلى البيئة التي أتت منها الأم اللاجئة، خاصة وأنها كانت تعيش في مدينة إدلب شمال سوريا.

وقال جيران اللاجئة، إنهم سمعوا شجارا عنيفا، فتوجهوا إلى المنزل واكتشفوا وقوع هذه الجريمة، ما قادهم إلى إبلاغ الشرطة. ونفت الشرطة، وجود أي علاقة للأب بالجريمة، لأنه كان ينام في غرقة أخرى بالمنزل أثناء تنفيذ الجريمة.

Tags

مواضيع ذات صلة