كيف يمكنك أن تحمي نفسك من أشهر أنواع السرطان التي تصيب الرجال؟

%d8%b5%d8%ad%d8%a9

%d8%b5%d8%ad%d8%a9

نسبة إصابة الرجال بمرض السرطان من المتوقع أن تشهد زيادة بنسبة 24% خلال الفترة ما بين 2010 إلى 2020. اتبع هذه النصائح لتقي نفسك من مجموعة من أشهر أنواع السرطان التي تصيب الرجال وأشدها فتكا…

هل تعلم ما هو نوع السرطان الأكثر شهرة وانتشارا بين الرجال؟ إنه سرطان البروستات، هذا المرض الخطير يعد واحد من أكثر أسباب الوفاة شيوعا بين الرجال ولذلك السبب بدأت الكثير من الحملات مؤخرا التي تدعو الرجال لوقاية أنفسهم من ذلك المرض الخطير ولكن العمل على حماية غدة البروستات من الإصابة بمرض لن تكفي وحدها لإنقاذ حياتك من الأورام السرطانية فهناك العديد من الأورام السرطانية الأخرى التي قد تصيب أعضاء حيوية أخرى في جسمك، أهمها: الكلى، الكبد، البنكرياس، الغدة الدرقية، الجلد، الخصيتين.

الكثير من الدراسات تحدثت أيضا عن تزايد نسبة تشخيص الرجال بالسرطان مع مرور الوقت، وتحدثت دراسة أخرى لمركز السيطرة على الأمراض (CDC) نشرت في عام 2015 عن أن نسبة إصابة الرجال بمرض السرطان من المتوقع أن تشهد زيادة بنسبة 24% خلال الفترة ما بين 2010 إلى 2020.

الخبر الجيد هنا أنه لم يفت الوقت بعد لتبدأ في حماية نفسك من مرض السرطان. تعالوا معنا لنتعرف على أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى الرجال وكيف يمكنك أن تقي نفسك منها:

سرطان البنكرياس:

الزيادة المتوقعة في تشخيص الرجال بسرطان البنكرياس خلال الفترة ما بين 2010-2020: 37% فأكثر.

أشهر العلامات التحذيرية للمرض: مرض السكري حديث التشخيص، فقدان الشهية، فقدان الوزن السريع بشكل مفاجئ، اليرقان، وجود آلام في الظهر أو البطن.

المسبب الرئيسي للمرض:

سرطان البنكرياس يرتبط ارتباط وثيق بنسبة السكر في الدم. وغالبا ما تكون الإصابة بمرض السكري، مؤشر تحذيري خطير لسرطان البنكرياس والسبب أن خلايا البنكرياس السرطانية تعتمد اعتماد كبيرا على الجلوكوز للنمو مكونة أورام سرطانية والأورام في البنكرياس تشكل خطورة بشكل خاص نظرا لتواجد البنكرياس بالقرب من العديد من الأوعية الدموية الهامة، مما يزيد من صعوبة استئصال كتل الأورام السرطانية في البنكرياس جراحيا.

كيف يمكنك أن تقي نفسك من ذلك المرض؟

السر يكمن في خفض المستويات العالية من سكر الدم ويمكنك القيام بذلك عن طريق ممارسة الرياضة وخاصة رياضة رفع الأثقال. في دراسة نشرت في مجلة ” Strength and Conditioning” تبين أن من يمارسون التمارين الرياضية التي تعتمد على المقاومة لمدة 50 دقيقة فقط يوميا لمدة 7 أسابيع، تنخفض لديهم مستويات سكر الدم (بحوالي 13 ملغ / دل باختبار قياس السكر بعد الصوم) وذلك بعد 10 دقائق فقط بعد الانتهاء من التدريب.

إذا كنت ترغب في حرق السكر الزائد في الدم أجعل عضلات جسمك تتولى هذه المهمة وتستخدم السكر الزائد في أن تنمو وتصبح أكبر حجما.

سرطان الكبد:

الزيادة المتوقعة في تشخيص الرجال بسرطان الكبد خلال الفترة ما بين 2010-2020: 62% فما فوق.

أشهر العلامات التحذيرية للمرض: فقدان الوزن بشكل مفاجئ، انخفاض الشهية، انتفاخ البطن، الشعور بالغثيان، التقيؤ، اصفرار الجلد والعينين.

المسبب الرئيسي للمرض:

سرطان الكبد يرتبط ارتباط وثيقا بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)، والذي يعاني منه حوالي 20% من الرجال في الولايات المتحدة فقط. الرواسب الدهنية التي تتراكم في الكبد يمكن أن تتسبب في تليف الكبد وهو ما يسبب أضرار بالغة للكبد بمرور الوقت مما يجعل الكبد عاجزا عن علاج أنسجته التالفة بالطريقة الطبيعية وهو ما يشجع نمو الخلايا السرطانية في الكبد فيما بعد.

كيف يمكنك أن تقي نفسك من ذلك المرض؟

ابتعد عن سكر الفركتوز والذي يتواجد بكثرة في المشروبات السكرية المصنعة، كشفت دراسة نشرت مجلة الكبد، أن من يقبلون على تناول المشروبات السكرية المصنعة أكثر عرضة للإصابة بمرض بتليف الكبد غير الكحولي (الذي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد) وذلك بنسبة 61% مقارنة بمن لا يتناولون المشروبات السكرية المصنعة.

قم أيضا بتغذية الكبد بالطعام الذي يحبه وهو القهوة، حيث كشف باحثون أستراليون أن مادة البوليفينول في القهوة تمنع تراكم الدهون في الكبد.

سرطان الخصية:

الزيادة المتوقعة في تشخيص الرجال بسرطان الخصية خلال الفترة ما بين 2010-2020: 16% فما فوق.

أشهر العلامات التحذيرية للمرض: ظهور نتوءات أو نموات صغيرة في الخصية، الشعور بالألم في منطقة أسفل البطن أو كيس الصفن، حدوث تغير في حجم أو شكل الخصيتين.

المسبب الرئيسي للمرض:

الباحثون لا يمكنهم معرفة أسباب مؤكدة واضحة للإصابة بمرض سرطان الخصية إلا أنهم كشفوا وجود عدة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الخصية ومنها التغير المفاجئ في النظام الغذائي، التعرض لنسبة زائدة من الإشعاع أو للمواد المسرطنة، هناك أيضا العوامل الدراسية حيث كشفت الدراسات أن إصابة الوالد أو الأخ بسرطان الخصية تزيد من خطر إصابة الرجل بنفس المرض بمقدار عشرة أضعاف.

كيف يمكنك أن تقي نفسك من ذلك المرض؟

لأن أسباب الإصابة بسرطان الخصية غير معروفة تماما فإن أفضل ما يمكنك القيام به للوقاية من هذا المرض هو أن تتجنب القيام بالأمور التي يعتقد أنها تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الخصية وأن تقوم أيضا بمحاولة اكتشاف مرض سرطان الخصية وعلاجه في وقت مبكر (وهو ما سيساعدك كثيرا نظرا لأن فرصة الشفاء من ذلك المرض والبقاء على قيد الحياة قد تصل إلى ما يزيد عن 97% في حالة التشخيص المبكر).

على الأقل مرة واحدة في الشهر، قم بتفقد خصيتيك أثناء الاستحمام لمعرفة ما إذا كان هناك تكتلات غريبة أو تغييرات في في شكل الخصية.

سرطان الجلد:

الزيادة المتوقعة في تشخيص الرجال بسرطان الجلد خلال الفترة ما بين 2010-2020: 30% فما فوق.

أشهر العلامات التحذيرية للمرض: ظهور وحمات جديد أكبر من ¼ إنش، ظهور وحمات ذات أشكال غريبة وغير منتظمة الحواف، تغير لون الوحمات.

المسبب الرئيسي للمرض:

التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس دون حماية الجلد عن طريق وضع واقي للشمس. طبقا لدراسة بريطانيا فإن نسبة 86% من الأورام السرطانية التي تصيب الجلد تكون بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وفي دراسة للمعهد القومي للسرطان وجد أن 20? فقط من الرجال يضعون كريم واقي من الشمس في مقابل أكثر من 40% من النساء. بالإضافة إلى ذلك، فإن الرجال غالبا ما يميلون لاختيار الأنواع الرخيصة أو قليلة الجودة من الكريم الواقي من الشمس لاستخدامها وأحيانا يكتفون فقط بارتداء قبعة بيسبول لحمايتهم من الشمس بالرغم من أنها لا تغطي الوجه والرقبة، والأذنين.

كيف يمكنك أن تقي نفسك من ذلك المرض؟

وضع كريم واقي من الشمس من نوعية جيدة، على الأجزاء المكشوفة من الجسم قبل مغادرة المنزل أو التعرض لأشعة الشمس، مازال هو الخيار الأفضل لمكافحة مرض سرطان الجلد.

سرطان الكلية:

الزيادة المتوقعة في تشخيص الرجال بسرطان الكبد خلال الفترة ما بين 2010-2020: 42% فما فوق.

أشهر العلامات التحذيرية للمرض: ظهور البول باللون الوردي أو الأحمر، وجود آلام في منطقة أسفل الظهر على جانب واحد، وجود حالة حمى دائمة ليس سببها الإصابة بالعدوى، ظهور نتوء على أحد جانبيك أو في منطقة أسفل الظهر.

المسبب الرئيسي للمرض:

من المهمات الرئيسية للكلى تنظيم ضغط الدم، وتنقية الدم، واكتساب الوزن الزائد يتسبب في ارتفاع ضغط الدم وقلة كفاءة عملية التمثيل الغذائي، مما يؤدي إلى حدوث الالتهابات في الكلى وهو ما يشجع على نمو الاورام في الكليتين.

كيف يمكنك أن تقي نفسك من ذلك المرض؟

هناك الآلاف من الخطوات التي يمكنك القيام بها لحماية الكليتين، أهمها اتباع حمية غذائية صحية وممارسة الرياضة لتجنب اكتساب الوزن الزائد أو التأثير سلبا على عملية التمثيل الغذائي. كشفت دراسة من مختبر لورانس بيركلي الوطني أن الأشخاص الذين يمارسون رياضة المشي أو الركض لمدة ساعتين ونصف على أقل أسبوعيا، أقل عرضة للإصابة بسرطان الكلى بنسبة 61%.

سرطان الغدة الدرقية:

الزيادة المتوقعة في تشخيص الرجال بسرطان الكبد خلال الفترة ما بين 2010-2020: 66% فما فوق.

أشهر العلامات التحذيرية للمرض: ظهور نتوء أو تورم في الرقبة، وجود صعوبة في البلع، الصوت الأجش والسعال المستمر.

المسبب الرئيسي للمرض:

المواد المسرطنة والمشعة والتي تعطل وظائف الغدة الدرقية وتشجع على نمو الالتهابات والأورام، والحقيقة أننا محاطون تماما بسحابة خفية من المواد المسرطنة والإشعاع حيث لاحظ العلماء زيادة في معدلات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية مع زيادة معدل استخدام مثبطات اللهب التي تستخدم في صناعة الأثاث والسلع المنزلية والتي بدأ استخدامها منذ حقبة السبعينيات واستنشاق مثل هذه المواد الكيميائية الضارة يشجع على نمو الأورام السرطانية خاصة في الغدة الدرقية. بالنسبة للإشعاع الذي أصبحنا نتعرض له حاليا فلقد تزايدت نسبته كثيرا عما كانت عليه منذ 25 عاما خاصة مع تزايد استخدام الأشعة في أغراض علاجية مثل الأشعة السينية والأشعة المقطعية، والتي غالبا ما تستخدم في فخص منطقة الرأس والرقبة بالقرب من الغدة الدرقية.

كيف يمكنك أن تقي نفسك من ذلك المرض؟

إذا كنت لا تستطيع التخلص من أثاث منزلك الذي يحتوي على مثبطات اللهب، عليك أن تحرص على تهوية منزلك بانتظام واستخدام منشفة رطبة للتخلص من الغبار لمنع انتشار الجزيئات الكيميائية في الهواء من حولك، بالنسبة للإشعاع عليك ألا تخضع لفحص بالأشعة السينية أو الأشعة المقطعية دون الحاجة لذلك، واسأل طبيبك الخاص ما إذا كان يمكن الاكتفاء بالفحص بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية.

Tags

مواضيع ذات صلة