كيف تغسل يديك بالطريقة الصحيحة؟ 

غسل اليدين
غسل اليدين
 غسل اليدين

غسل اليدين

غسل اليدين هو واحد من الأنشطة الأساسية للحفاظ على النظافة الشخصية إلا أن واحد فقط من كل 6 أشخاص هم من يجيدون غسل أيديهم على النحو الصحيح.

قبل أن تستغرب السبب الذي يدعونا للحديث اليوم بالكثير من التفصيل عن عملية غسل اليدين، إليك هذه المعلومة: 85 % من الناس لا يقومون بغسل أيديهم على النحو الصحيح وذلك طبقا لدراسة قام بإجرائها الباحثون من جامعة أريزونا، كما يعلم الكثيرون منا أنك إذا لم تقم بغسل يديك على النحو الصحيح فإنك تعرض نفسك للإصابة بالكثير من الأمراض الناتجة عن العدوى الميكروبية والتي غالبا ما تنتقل إليك عن طريق لمس أشخاص آخرون أو حيوانات أو أسطح ملوثة بالميكروبات، وحتى نتجنب حدوث ذلك إليكم مجموعة من القواعد الأساسية التي ستساعدكم على غسل أيديكم على النحو الصحيح:

متي يجب أن تقوم بغسل يديك؟

في كل مرة تقوم فيها بالدخول إلى الحمام وذلك لتجنب الإصابة بعدوى بكتريا القولون والتي قد تنتقل من يديك الملوثتين إلى طعامك. يفضل أيضا أن تقوم بغسل يديك في كل مرة تعود فيها إلى المنزل من الخارج، وبالطبع عليك أن تغسل يديك في كل مرة تقوم فيها بالإمساك بأحد الأشياء المتسخة مثل القمامة أو كلبك الأليف وغيرها.

ما نوع المياه التي يجب استخدامها عند غسل اليدين؟

ربما تكون قد سمعت ما يقال عن أن غسل اليدين بالماء الساخن يساعد على القضاء على الجراثيم والبكتريا الضارة، ولكن الحقيقة أن هذه المقولة غير صحيحة على الإطلاق، استخدامك للماء الساخن لغسل يديك سيتسبب في إحراق يديك، كما أن الحرارة اللازمة للقضاء على الجراثيم أكبر والبكتريا الضارة أكبر بكثير من قدرتك على احتمالها، لذلك لا يوجد فارق كبير بين استخدام الماء الفاتر أو الدافئ أو البارد لغسل يديك، عليك فقط أن تختار خرارة الماء المريحة بالنسبة لك.

ماذا عن الصابون؟

من الضروري أن تقوم باستخدام الصابون في غسل يديك (50% من الأشخاص لا يقومون بذلك)، لأن الصابون يساعد على التخلص من الأتربة والملوثات العالقة في يديك كما يساعد أيضا على التخلص من البكتريا الضارة على سطح يديك. يفضل استخدام الصابون المطهر (الصابون المضاد للبكتريا) في غسل اليدين حيث تحدثت دراسة جديدة عن أنه أكثر فاعلية في التخلص من البكتريا الضارة ويفضل استخدامه عند تعاملك مع المواد التي غالبا ما تكون ملوثة بالبكتريا والميكروبات الضارة مثل الحفاضات أو عتد تنظيف الدجاج أو الأسماك أو اللحوم ومن المعروف أن ثلاثتهم بيئة خصبة لنمو الميكروبات.

ماذا عن رغوة الصابون؟

عليك أن تقوم بفرك يديك بالصابون جيدا لجين ظهور رغوة الصابون، لأن هذا يساعد على تغلغل الصابون بصورة أفضل في سطح الجلد مما يخلصك من البكتريا التي قد تكون عالقة في مناطق خفية من اليدين مثل المناطق بين الأصابع وتحت الأظافر وكلاهما يزداد فيه تركز الخلايا الميكروبية.

كم من الوقت على أن أستمر في عملية غسل اليدين؟

غسل اليدين وفركهما جيدا برغوة الصابون لمدة 20 ثانية (أو ما يعادل المدة التي تغني فيها أغنية “عيد ميلاد سعيد” مرتين، إذا ما أردت طريقة لحساب الوقت)، سيكون كافيا للغاية لتنظيف يديك.

كيف أقوم بتجفيف يدي؟

لا تترك يديك مبتلتين لأن الرطوبة تعمل على جذب المزيد من الخلايا البكتيرية إلى يديك وخاصة عندما تبدأ في لمس الأسطح المختلفة من حولك مثل أسطح المكاتب أو الطاولات أو لوحة الكتابة في جهاز الحاسوب الخاص بك وغيرها.

ماذا عن المطهرات؟

احرص من حين لآخر على وضع مستحضر مظهر على يديك وذلك بأن تقوم بوضع بضع قطرات من المستحضر المطهر لليدين على يديك وتقوم بفركهما لمدة 20 ثانية، يمكنك أيضا استخدام الجيل المطهر والمناديل المطهرة.

Tags

مواضيع ذات صلة