في ذكرى ميلادها..تعرفي على سر رشاقة وجمال “لبلبة”

كتبت: صفا زباني

تحتفل اليوم الفنانة لبلبة، أو “نونيا” كما كانت تناديها والدتها والمقربون لها، بعيد ميلادها الـ 71، التي تميزت منذ ظهورها الأول على الشاشة بأنها أيقونة السعادة وعنوان البهجة، وذلك بعد أن لفتت نظر الكاتب الكبير أبو السعود الإبياري الذي كان له الفضل في تقديمها للسينما المصرية واتخذت منه اسمها الفني بعد أن شاهدها تقلد وتغني فهتف بكل حماس “الله دي لبلبة!”، فقدمها في أول عمل لها في فيلم “حبيبتي سوسو“،  ثم عرفها بالنجم أنور وجدي الذي كون معها ثنائيًا فنيًا ناجحًا.

أسرار رشاقة لبلبة:

وإلى جانب براعتها في التقليد والرقص والغناء،اشتهرت لبلبة برشاقتها ولياقتها، وهذا يعود بالأساس لكونها لاعبة بالية وجومباز، كما أنها ذكرت في أكثر من لقاء أنها لا تتناول أي مأكولات بعد الساعة السادسة مساء، وتواظب على النوم مبكراً. ودائمًا ما تستعيد ذكرياتها في فترة الشباب من خلال نشر صور قديمة لها على مواقع التواصل الإجتماعي.

أبرز اطلالات لبلبة في الفعاليات والمهرجانات:

دائمًا ما تحرص الفنانة لبلبة على حضور الفعاليات والمهرجانات المحلية والدولية ، كما تحرص على تألقها وطلتها المميزة، فهي دائما تجذب الأنظار إليها بشياكتها، ففي الدورة الـ36 للعام الماضي من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ارتدت لبلبة فستانًا من تصميم هاني البحيري وكان غاية في الأناقة، وكان الفستان يزن 5 كيلو جرامات، نتيجة لكمية الأحجار الكريمة واللؤلؤ التي أضيفت له.

حصلت لبلبة على العديد من الجوائز والتكريمات خلال حياتها الفنية، والتي ما كانت تظهر فيها بكامل أناقتها، حيث حازت علي جائزة أحسن ممثلة عن فيلم “ليله ساخنة”، وجائزة موريكس دور التكريمية عن فئة إنجاز الحياة لممثلة عربية، كما تم تكريمها في مهرجان أبو ظبي عام 2010، وآخر اطلالتها كانت خلال الدورة الـ20 من فعاليات مهرجان القومي للسينما، حيث اختارت لبلبة فستانا أسود اللون وبه أجزاء شفافة .

من أشهر أعمالها السينمائية “أربع بنات وضابط“، و”احترس من الخط“، و”مولد يا دنيا“، و”احترس من الخط“، و”عصابة حمادة وتوتو“، و”الشيطانة التي أحبتني“.

Tags

مواضيع ذات صلة