فوز عصام جعفري في التحدي.. ويمنى خضر تغادر “TOP CHEF” 

 في حلقة حملت سِمَة خاصة وشهدت تغييراً ملحوظاً في المطبخ والمعدات، تنافس المشتركون الـ 10 المتأهلون إلى الحلقة السادسة من البرنامج العالمي بصيغته العربية “Top Chef – مش أيّ شيف” على MBC1و”MBCمصر2″، وذلك ضمن أجواء جديدة كلياً.

فقد شهدت الحلقة إزالة جميع المعدات المتطورة من المطبخ، ليُصبح نسخة مطابقة عن مطبخ أي منزل عادي، وذلك تقديراً للأم، “شيف كل يوم”.

اقتضى تحضير طبق التحدي الأول شراء مكونات لا تتعدى قيمتها 75 درهم إماراتي، وذلك خلال عشرين دقيقة فقط. وفي نتيجة الاختبار، حصل عبد الفتاح الصاوي على الحصانة التي تحول دون مغادرته في نهاية الحلقة.

وبعد منح الصاوي حق تشكيل أعضاء فريقه، انطلق التحدي الثاني المتمثل في افتتاح مطعم من الصفر في منطقة فندق جميرا بيتش، وذلك خلال 24 ساعة فقط، مع الاهتمام بأدق التفاصيل انطلاقاً من اختيار الاسم، مروراً بالفكرة ونوع المطبخ المختار، وانتهاءً بالديكور وقائمة الطعام.

تسلّم كل فريق 6000 درهم ليتمكنوا من التبضّع خلال ساعة من الوقت. وبعد 6 ساعات استغرقتها فترة تحضير الأطباق، انضم الشيف الأسترالي من أصول لبنانية غريغ معلوف إلى لجنة التحكيم، المؤلفة من مارون شديد وبوبي تشين ومنى موصلي، ففاز فريق عصام جعفري، كما نال طبق الحلوى الذي حضّره بنفسه استحسان لجنة التحكيم والزبائن في آن معاً، فكان هو الفائز بنتيجة الحلقة كصاحب أفضل طبق، فيما خرجت يمنى خضر من المنافسة، بعدما اعتبر طبقها الأضعف.

Tags

مواضيع ذات صلة