صلاحية منتجات التجميل الخاصة بكِ قد تنتهي أسرع مما تعتقدين !

هل يمكنكِ أن تتذكرين آخر مرة قمتِ بتغيير الماسكارا التي تستخدمينها ! أو آخر مرة قمتِ بشراء عطر جديد؟ إذا كنتِ لا تستطيعين التذكُر، فهذا دليل على قِدمها وبالتالي ربما حان الوقت لرميها في سلة المهملات. وفقا لبعش التقارير الأسترالية الحديثة، فإن معظم مستحضرات التجميل التي نقوم بشرائها تنتهي صلاحيتها في غضون ستة أشهر من تاريخ فتحها. بينما تستمر صلاحية مُحدِّدات العين والشفاه إلى الأبد بسبب تركيبتهم القائمة على الشمع، تحتاجين إلى شراء منتجات العناية بالبشرة والشعر من الزيوت والكريمات مرتين في السنة بواقع مرة كل ستة أشهر على الأقل.

أما بالنسبة للنساء اللاتي تُفضلن أن تكون منتجاتها طبيعية وعضوية قد تجد أن صلاحيتها تنتهي أسرع من المنتجات العادية. كما أن المنتجات والمستحضرات المصنوعة من الكريمات المخصصة للعناية بالبشرة – مثل كريم الأساس، والكريمات المرطبة – من المرجح أن تنتهي صلاحيتها بسرعة أكبر من المنتجات المصنوعة من الزيوت، أو الكحول أو الشمع. بالإضافة إلى أن المنتجات رخيصة الثمن قد تنتهي صلاحيتها بسرعة أكثر من المعدل الطبيعي للمنتجات الباهظة أو معتدلة الثمن، وذلك لإنها تُصنع على نحو رديء بدون مثبتات، أو لم يتم التحقق من مدى ثباتها وطول عمرها.

كيف تكتشفين انتهاء صلاحية منتجات التجميل الخاصة بكِ !

في معظم الأحوال ستلاحظين تغير في لون أو رائحة المنتج. وعندما يحدث هذا، تخلصي منه فوراً. حيث أن تراكم البكتيريا، والتعرض للأكسجين والحرارة يمكن أن يؤدي لإنتهاء الصلاحية بشكل أسرع. 

كيف تتمكنين من إطالة عمر منتجاتك والحفاظ عليها لفترة أطول !

عليكِ اختيار الزجاجات ذات المضخة بدلاً من العِلب أو الإناءات لتضمني أنها ستستمر لفترة أطول. وذلك لإنكِ لن تكوني مضطرة لغمس أصابعك فيها ونشر البكتيريا بمحتواها. واطمئِني فمنتجات التجميل التي تكون على هيئة مسحوق مثل أحمر الخدود ستتمتع بصلاحية أطول.

ماذا سيحدث إذا استخدمتِ مستحضرات التجميل منتهية الصلاحية ؟

يمكن لاستخدام الماسكارا القديمة أن يؤدي إلى إصابة العين بالبكتيريا أو الإلتهابات، في حين أن منتجات العناية بالبشرة وبالجسم منتهية الصلاحية يمكن أن تسبب التهيج والطفح الجلدي. إذا كنتِ غير متأكدة من استمرار صلاحية بعض المنتجات، فتخلصي منها فوراً.

Tags

مواضيع ذات صلة