صديق الأميرة بياتريس السابق يقع في الحب

الكثير من الأشخاص توقعوا أن تتصالح الأميرة بياتريس (Princess Beatrice) مع صديقها السابق ديف كلارك (Dave Clark) وأن يعود الاثنان ليصبحا ثنائي من جديد ولكن هذا يبدو أن هذا لن يحدث أو على الأقل لن يحدث في المستقبل القريب والسبب هو ظهور شقراء جميلة تدعى لين أندرسون (Lynn Anderson) في حياة ديف.

تحدثت عدة تقارير صحفية عن مواعدة ديف كلارك، الصديق السابق للأميرة بياتريس، لامرأة تدعى لين أندرسون وتبلغ من العمر 31 عام وتعمل كمديرة تنفيذية في وكالة إعلانات في نيويورك، وفي الأسبوع الماضي شوهد ديف بصحبة لين في مطعم ” Chiltern Firehouse” الشهير في لندن وهو خيار مثير للاهتمام خاصة وأن هذا المطعم على وجه التحديد هو آخر مكان يناسب من يرغبون في قضاء أمسية هادئة بعيدة عن الأضواء، وكأن ديف بهذا يرغب في أن يعرف الجميع بشأن علاقته بصديقته الجديدة.

ديف كلارك 32 عام، ولين أندرسون تقابلا للمرة الأولى في الولايات المتحدة حيث يعمل ديف كمدير تنفيذي لدى شركة ” Uber”، لين وهي من مواليد فيرجينيا، ظلت حتى وقت قريب تعمل مدير لقسم الشراكة والسندات التجارية للمنتجات لدى شركة ” NBC Universal” في نيويورك والتي بدأت في العمل فيها منذ تخرجها في عام 2007 من الجامعة التي تخصصت فيها في الموارد المالية.

لين التي تعيش في مقاطعة ” Tribeca” الراقية في منهاتن، تشغل أيضا وظيفة عضو في مجلس إدارة مؤسسة ” Matt’s Promise” وهي مؤسسة خيرية تقوم بجمع التبرعات لصالح من يعانون من أمراض خطيرة. مصدر مضطلع تحدث إلى صحيفة ديلي ميل البريطانية عن علاقة لين أندرسون وديف كلارك وقال: “ديف معجب للغاية بها ولين التي لا تعمل في الوقت الحالي تكرس 100% من وقتها لتكون معه”.

الأميرة بياتريس 28 عام وديف كلارك واللذان تواعد طوال العشر سنوات الماضية، أعلنا عن انفصالهما في شهر يوليو في هذا العام ولكنهما لم يستبعدا فكرة المصالحة حتى أن انفصالهما وصف وقتها بالانفصال المؤقت ولكن ظهور لين أندرسون ربما ينهي أي أمل في المصالحة في المستقبل بين الأميرة بياتريس وديف كلارك.

Tags

مواضيع ذات صلة