سويسرية تعزل أبنائها 7 أعوام عن العالم الخارجي

%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%b3%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%b9%d8%b2%d9%84-%d8%a3%d8%a8%d9%86%d8%a7%d8%a6%d9%87%d8%a7

%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%b3%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%b9%d8%b2%d9%84-%d8%a3%d8%a8%d9%86%d8%a7%d8%a6%d9%87%d8%a7

مدريد / تمكنت الشرطة في مدينة أليكانتي شرق إسبانيا، من تحرير فتى وأخته، عزلتهما والدتهما عن العالم الخارجي، سبعة أعوام.

وقالت شرطة المدنية، إنها ألقت القبض على المرأة 49 عاما، وهي سويسرية الجنسية، ورفيقها 30 عاما، وهو سويسري الجنسية أيضا.

ووجهت السلطات للمرأة التي انتقلت للحياة في جنوب إسبانيا عام 2009م، تهمة ممارسة العنف المنزلي ضمن تهم أخرى.

وكانت الأم حظرت على الفتى 15 عاما، وأخته 17 عاما، الذهاب إلى المدرسة أو التواصل مع أحد في المجتمع أو استخدام الإنترنت أو الهاتف.

كما أن البنت وأخيها لم يتلقيا طوال تلك الفترة أية رعاية طبية تذكر، ومارست الأم معهما التهديد والضرب.

ولم يتلق تعليما مدرسيا إلا أخ بالغ لهما فوق الثامنة عشرة من عمره، يعيش حاليا في سويسرا.

ومع ذلك تمكنت البنت رغم كل المحظورات من التواصل عبر البريد الإلكتروني، بمؤسسة “أنار” الاجتماعية التي تهتم بقضايا الأطفال والشباب.

وأبلغ أحد العاملين بالمؤسسة، الشرطة بعد تلقيه طلب المساعدة من الفتاة ما دفع الشرطة إلى زيارة بيت الأسرة وتحرير الأخوين.

وقالت الشرطة إن الفتاة وأخيها تم نقلهما مبدئيا إلى مركز لرعاية القصر في مدينة أليكانتي.

Tags

مواضيع ذات صلة