رايان رينولدز يتحدث عن أكثر تجربة أداء محرجة بالنسبة له

الممثل رايان رينولدز، بطل فيلم ” Deadpool”، تحدث مؤخرا عن تجربة أداء خاصة به يعتبرها أكثر تجارب الأداء التي قام بها إحراجا على الإطلاق، وكان ذلك خلال مقابلة أجرتها معه الممثلة تاراجي بيندا هينسون (Taraji P. Henson) ضمن سلسلة ” Actors on Actors” (ممثلون يحاورون ممثلون) من مجلة ” Variety”.

تجربة الأداء الأكثر إحراجا 

خلال المقابلة تحدثت رايان رينولدز عما وصفه “بتجربة الأداء الأكثر إحراجا في حياته” وبدأ حديثه قائلا: “لم أكن من النوع الجيد للغاية في تجارب الأداء”، ثم أضاف يتحدث عن تجربة الأداء المحرجة التي اضطر للغناء فيها وقال: “أنا من النوع الذي يصاب بتوتر شديد عندما يغنيـ أنا من نوع الأشخاص الذين …. كما تعلمين، ذلك النوع الذي يمكنه أن يغني أثناء الاستحمام ومن يستمع إليه وقتها سيقول: غنائه لا بأس، ولكن بمجرد أن أخرج إلى العالم الحقيقي يتحول صوتي إلى ما يشبه المطرقة التي تضرب الجميع في وجوههم”.

وتابع رينولدز متحدثا عن تجربة الأداء وقال: “لقد كانت سيئة للغاية، عندما أنظر إلى ذلك الوقت أقول لنفسي: ماذا لو حدث وظهر شريط تسجيل تجربة الأداء هذه إلى النور؟ ستكون هذه نهايتي حقا. سيكون هذا مروعا حقا”.

بالرغم من الشهرة والنجومية إلا أن رينولدز مازال يصادف حظ سيئ عندما يتعلق الأمر بتجارب الأداء ولقد تحدث عن ذلك خلال المقابلة وقال: “لقد شاركت في واحدة من تجارب الأداء لفيلم جديد للأخوين كوين (Coen brothers) ولكنني فشلت، أعتقد أنه كان فيلم ” Hail, Caesar!” على ما أظن؟ لا، لقد كان الفيلم الذي يسبق ذلك”.

وتابع رينولدز قائلا: “لم يكن الأمر مناسبا بالنسبة لي”، وأضاف مازحا: “لقد كانا راقيين للغاية وظلا خلال تجربة الأداء بهز رأسيهما بهدوء ولسان حالهما يقول: ما الذي أتي بك إلى هنا؟”.

Tags

مواضيع ذات صلة