دراسة: الحليب يعد سماً قاتلاً!

كشفت العديد من التجارب والأبحاث الطبية من قسم علوم الجراحة بجامعة “أوبسالا” بالسويد، أن الحليب يعدّ سماً قاتلاً، وقد يؤدي تناول الحليب بمعدل حوالي 3 أكواب يومياً، إلى الموت المبكر.

وأرجع العلماء أن سبب جعل الحليب سماً؛ لاحتوائه على المادة البيضاء المسماة بـ “الغالكتوز”وهي نوع من السكر، إذا تناولها الإنسان قد تؤدي إلى ما يسميه العلماء بـ “oxidative stress الإجهاد التأكسدي”، والذي يؤدي إلى التهاب يسبب الخلل في نظام التوازن في قابلية إزالة السموم من الجسم.

وقد أجرت الجامعة تجربة شملت 61433 امرأة و 45339 رجلاً، تناولوا الحليب لمدة 20 سنة للنساء، و 11 عاماً للرجال، وكانوا يدوّنوا الكميات التي يتناولونها خلال تلك الفترة، توفيت من النساء 15541 امرأة، وتعرضت 17252 منهن لكسور وتشققات في العظام.

بهذا نجد أن الحليب لا يساعد على تقوية العظام في الجسم، بل بالعكس، كما أن مادة “الغالكتوز” المتواجدة في الحليب صعبة الهضم بالنسبة للجهاز الهضمي للإنسان، مما يدل على أن الحليب لا يعدّ مناسباً للاستهلاك الآدمي، وتحديداً للبالغين والكبار في السن، كما أن الحليب قد يزيد من احتمالات الإصابة بمرض سرطان الثدي للنساء.

يذكر أن دراسة بريطانية أجريت في شهر مايو الماضي، شارك فيها حوالي 1000 متطوع، قسموا إلى ثلاث مجموعات، المجموعة الأولى كان على أفرادها تناول الحليب يوميا بكميات كبيرة، المجموعة الثانية أيضا تناولت كميات كبيرة من الحليب ولكن بإضافة فيتامين “D” إليه، المجموعة الثالثة استمرت في تناول المواد الغذائية المعتادة عليها يوميا.

وبينت نتائج هذا الاختبار اكتشاف أعراض احتمال إصابة أفراد المجموعة الأولى بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتكون الحصى في الكلى وغيرها، أما في المجموعة الثانية فلم تكتشف هذه الأعراض، وذلك لأن عنصر الكالسيوم هو المسبب لهذه الأمراض لعدم هضمه في الجسم إلا بوجود فيتامين “D”.

أما أفراد المجموعة الثالثة فلم تظهر عليهم أي أعراض مطلقا، حيث كانوا يتناولون كميات قليلة من الحليب، كانت كافية لحصول الجسم على الفائدة منها.

Tags

مواضيع ذات صلة