جزائري يسافر من باريس إلى مكة المكرمة مشيا على الأقدام

%d8%ac%d8%b2%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d9%8a-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d9%81%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%b3-%d8%a5%d9%84%d9%89-%d9%85%d9%83%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%83%d8%b1%d9%85%d8%a9-%d9%85

%d8%ac%d8%b2%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d9%8a-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d9%81%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%b3-%d8%a5%d9%84%d9%89-%d9%85%d9%83%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%83%d8%b1%d9%85%d8%a9-%d9%85

الرياض / لمدة خمسة أشهر كانت الرحلة التي قرر شاب جزائري قطعها من باريس إلى مكة المكرمة، مرورا بدولة الكويت للحصول على تأشيرة الدخول إلى الأراضي السعودية، لأداء العمرة، ومن ثم الحج، في رحلة مشى فيها آلاف الكيلومترات.

والجزائري الذي يحمل الجنسية الإسبانية، تحدث مع مغردين سعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أطلق عليه اسم “سلام”، قطع خلال رحلته أكثر من 6 آلاف كيلومتر مشيا على الأقدام، مرورا بـ 16 دولة.

واستعان خلال الرحلة بعربة أطفال لحمل أمتعته، أثناء رحلته التي امتلأت بالمفارقات والمواقف المختلفة، وأحيانا قسوة الطريق، ومخاوف الوحدة، وعبور الجبال والوديان، وحدود بعض البلدان المضطربة.

وأكد أن الرحلة كانت بالنسبة إليه ممتعة للغاية، وأنها جعلته يكتشف قدرته، مؤكدا أنه لم يستعن فيها بأية جهة تمويلية ولا رعاة، وأنها محض عمل فردي قرر القيام به.

وينتظر الرحالة الجزائري، بدء موسم منح تأشيرات العمرة، للعبور إلى الأراضي السعودية من الكويت، ليقطع نحو ألفي كيلومتر إلى مكة المكرمة.

Tags

مواضيع ذات صلة