تناول الأسماك أثناء الحمل والرضاعة تحمي الطفل من الحساسية

resized_%d8%ad%d8%b1%d9%82%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%af%d8%a9-%d8%a3%d8%ab%d9%86%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d9%841

resized_%d8%ad%d8%b1%d9%82%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%af%d8%a9-%d8%a3%d8%ab%d9%86%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d9%841

ستوكهلم / كشفت دراسة علمية أجريت في قسم الأغذية وعلوم التغذية فى تشالمرز بالسويد، عن أن تناول الأسماك الزيتية أثناء الرضاعة الطبيعية والحمل، قد تحمى الطفل من الحساسية، وبالمثل، الأطفال الذين يأكلون السمك والبيض والدقيق في وقت مبكر من الحياة يكونون أقل عرضة للحساسية.

وأوضح الباحثون أن الأطفال الذين يعيشون في الأرياف أقل عرضة للحساسية، ووجد الباحثون أن أحماض أوميجا 3 الدهنية التي تجد بوفرة في الأسماك الدهنية ومنتجات الألبان والبيض، تحد بشكل كبير من الإصابة بالحساسية والالتهابات، وتعزز أيضا وظائف المخ والتركيز.

وتوصي الوكالة الوطنية للأغذية السويدية، بالرضاعة الطبيعية الكاملة، حتى يبلغ الطفل ستة أشهر، لكننا نرى أنه قد تكون هناك أسباب لإدخال الأطعمة في وقت سابق، ويبدو أن الرضاعة الطبيعية الكاملة تحمي الطفل فقط في الأشهر الثلاثة الأولى.

وأضاف الباحثون، إن أحماض أوميجا 3 الدهنية تحمي الطفل من الإصابة بالتوحد وفرط الحركة وتشتت الانتباه، لافتين إلى أن الأطفال الذين يعيشون في المزارع، أقل عرضة للإصابة بالأمراض، لأن أمهاتهم تتغذى على الألبان والبيض، والتي تعتبر مصادر أساسية للأوميجا 3. 

Tags

مواضيع ذات صلة