بالفيديو: محطات فارقة في حياة الراحل محمود عبدالعزيز

كتبت: سارة مختار

رحل عن عالمنا اليوم الفنان محمود عبدالعزيز عن عمر يناهز السبعين عامًا بعد صراع قصير مع المرض تاركًا وراءه إرثًا ضخمًا من الاعمال الفنية الرائعة التي اكتسب بها محبة الجمهور العربي بالكامل، ومنذ مساء الأمس وكلمات الرثاء والحزن تسيطر على جميع وسائل التواصل الاجتماعي، حيث نعي الكل  الفنان الراحل ما بين محبيه من الجماهير وما بين مشاهير الفنانين العرب ، فلم يكن له أي عداوات في الوسط أو خارجه غير بعض الخلافات العابرة مع الفنان القدير عادل إمام بسبب بعض الأعمال الفنية.

قدم الراحل محمود عبدالعزيز أكثر من 80 فيلمًا سينمائيًا منهم أفلام تعد علامات فارقة في تاريخ السينما العربية ومن أبرزها “الكيف” ، “العذراء والشعر الأبيض” ، “العار” ، “الكيت كات”، “تزوير في اوراق رسمية” و الشقة من حق الزوجة بالإضافة إلى أدوراه في العديد من المسلسلات التي لا تنسى واشهرها “رأفت الهجان” . …نتذكر معكم اليوم بعض المشاهد الخالدة من تلك الأفلام وغيرها

 

المشهد الرائع من فيلم الكيف الذي يتحدث فيه محمود عبدالعزيز بشكل هزلي ساخر  عن انتهاء عصر الشهادات مخطابًا الفنان يحي الفخراني قائلًا:”عصر الشهادات والوظايف انتهي احنا في عصر تفتيح المخ ”   

فيلم الكيف يمتليء بالعديد من المشاهد التي خلدت في ذاكرة السينما العربية واخترنا اليوم مشهد “عم مجاهد” من منا لا يتذكر كلمات محمود عبدالعزيز في هذا الحوار الرائع وهو يقول : يا عم مجاهد أنتَ ظالمني ورحمة أبويا ظالمني ،الحكايه مش حكايه البيت ياعم مجاهد , المشكله مشكله الناس اللى عايشه و لازم تعيش متظلمنيش يا عم مجاهد.
 ومن أفلامة الكوميدية التي لا تنسى فيلم الشقة من حق الزوجة التي تناول خلالها قضية حساسة في المجتمع بشكل ساخر رائع، ونشاهد في هذا الفيديو مجموعة من المشاهد الكوميدية ومن أشهرها مشهد قيامة “بغسل الملابس” مع الفنانة نعيمة الصغير والفنانة معالي زايد

ومن أعماله الأخيرة فيلم “ابراهيم الأبيض” مع الفنان أحمد السقا حيث ظهر بدور مختلف أظهر فيه براعته الهائلة في التمثيل ومزج فيه ما بين دور الشر وخفة الظل ليضع بصمه جديدة في مشواره الفني. 

وكانت للفنان القدير محمود عبدالعزيز أيضًا بصماته في عالم الدراما التليفزيونية حيث برع في دور الجاسوس الإسرائيلي بمسلسل رأفت الهجان.

 

 

Tags

مواضيع ذات صلة