انهيار كاني ويست في ذكرى وفاة والدته 

مغني الراب الشهير كاني ويست (Kanye West) دخل إلى المستشفى الأسبوع الماضي بعد إصابته بانهيار نفسي، ولقد تحدثت عدة تقارير عن أن مشكلات بين ويست وزوجته كيم كارداشيان (Kim Kardashian) بالإضافة إلى خلافات مع جاي زي (Jay Z) وشعوره بالغيرة من نجاح وشهرة بيونسيه (Beyoncé)، كانوا من أهم أسباب إصابة ويست بانهيار نفسي، بالإضافة إلى عمله المتواصل بدون الحصول على عدد ساعات كافي من النوم أو تناول ما يكفي من الطعام، إلا أن تقارير جديدة نقلت عن عدد من الأصدقاء والمقربين من مغني الراب الشهير ترجح أن الذكرى السنوية لوفاة والدته، دوندا ويست (Donda West) والتي توفيت في يوم 10 نوفمبر عام 2007، كانت أحد أسباب إصابته بالانهيار النفسي.

في العام الماضي تحدث كاني ويست في مقابلة صحيفة عن وفاة والدته وقال: “لو لم أكن قد قررت الانتقال إلى لوس أنجلوس، كانت لتكون على قيد الحياة الآن، لن أضيف المزيد في هذا الشأن لأن الحديث عن ذلك يجعلني أوشك على البكاء”، ويست لم يوضح ما كان يقصده بالضبط بعباراته هذه إلا أن مشاعر الحزن والذنب بسبب وفاة والدته كانت تبدو واضحة تماما في ذلك الوقت، بل وكانت تبدو واضحة في كل مرة كان يتحدث فيها عن والدته.

طبيب والدة كاني ويست ينصحه بالنسيان

جراح التجميل جان آدمز (Jan Adams) والذي تم اتهامه خطأ بالتسبب في وفاة دوندا يقول إن الحالة النفسية المتردية لويست سببها هو مشاعر الحزن والذنب المستمرة لديه منذ وفاة والدته، ولقد تحدث آدمز عن ذلك خلال حوار له مع DailyMail.com : “إذا كان كاني مازال يشعر هكذا بعد مرور تسعة سنوات على حدوث هذه المأساة ومازال يلوم نفسه على ذلك، فإن هناك شخص ما لابد وأن يضع حدا لذلك ويقول له بوضوح: لا يمكنك الاستمرار هكذا، أن تعلم أن الأمر لم يكن خطئك، مازال يمكنك أن تشعر بالحزن وأن تفتقدها ولكن عليك أن تمضي قدما، وهذا لن يحدث إلا إذا واجهت نفسك بالحقيقة”.

تعليقات د. جان آدمز، جاءت بعد أن تحدث فرد من أسرة كاني ويست في ذات السياق، خلال حوار له مع DailyMail.com وقال إن كاني اعتاد على أن يكون في حالة مزاجية سيئة في شهر نوفمبر من كل عام وخلال فترة العطلة وخاصة عطلة عيد الشكر وأعياد الميلاد.

Tags

مواضيع ذات صلة