الملكة ماكسيما تضع زهرة خشخاش على حائط الذكرى في أستراليا

الملكة ماكسيما (Queen Maxima) ملكة هولندا تذكرت الجنود الذين سقطوا قتلى خلال معارك الحرب الأسترالية، وقامت بصحبة زوجها الملك فيليم ألكسندر (King Willem-Alexander) بزيارة النصب التذكاري للحرب الأسترالية (Australian War Memorial) في مدينة كانبرا والذي يحمل سلاسل من زهور الخشخاش الحمراء، إحياء لذكرى هؤلاء الجنود. كان ذلك في يوم الأربعاء ولقد شوهدت ملكة هولندا وقتها وهي تضع زهرة خشخاش حمراء وسط سلاسل من زهور الخشخاش التي تزين النصب التذكاري بينما وقف زوجها ملك هولندا يراقب المشهد.

ملك وملكة هولندا يتواجدان حاليا في أستراليا في جولة رسمية جديدة لهما بالتزامن مع ذكرى مرور 400 عام على وصول المستكشف الهولندي الشهير ديرك هارتوغ (Dirk Hartog) إلى جزيرة أسترالية قبالة الساحل الغربي لأستراليا، وفي يوم الأربعاء قام الزوجان بزيارة مبنى البرلمان في مدينة كانبرا ومقابلة رئيس وزراء أستراليا مالكوم ترنبول (Malcolm Turnbull) وزوجته لوسي (Lucy)، وقاما أيضا بزيارة النصب التذكاري للحرب الأسترالية.

الصفحة الرسمية للنصب التذكاري للحرب الأسترالية على موقع الإنستغرام، نشرت تعليق عن زيارة الملك فيليم ألكسندر والملكة ماكسيما للنصب التذكاري وكتبت فيه: “صاحب السمو الملك فيليم ألكسندر وصاحبة السمو الملكة ماكسيما، ملكا هولندا، قاما بزيارة النصب التذكاري في صباح اليوم، كجزء من زيارتهما الرسمية لأستراليا في هذا الأسبوع، ولقد قام صاحبا السمو بزيارة مقبرة الجندي المجهول قبل أن يقوما بمقابلة عدد من المحاربين القدامى الأستراليين والهولنديين وبعدها قاما بزيارة نصب ” Camp Holland” التذكاري في حديقة المنحوتات”.

ملك وملكة هولندا قاما أيضا بزيارة مبنى البرلمان وهناك قابلا رئيس الوزراء مالكوم ترنبول وزوجته لوسي، ولقد تضمن جزء من زيارتهم مقابلة مع عدد من المسئولين الأستراليين حول رحلة الطائرة MH17 التي تم إسقاطها بصاروخ في عام 2014 أثناء تحليقها فوق المجال الجوي الأوكراني، ولقد قامت الملكة ماكسيما وزوجها بزيارة النصب التذكاري لضحايا رحلة الطائرة MH17 في داخل البرلمان وقامت الملكة ماكسيما 45 عام، بوضع زهرة عباد شمس صفراء أمام النصب التذكاري. الملك فيليم ألكسندر قام أيضا في ذلك اليوم بزيارة مقر الحكومة وهناك شاهد قوات الحرس الفيدرالي الأسترالي.

ملكة هولندا ظهرت خلال زيارتها إلى في مدينة كانبرا في هذا اليوم بإطلالة أنيقة باللون البرتقالي حيث ارتدت فستان برتقالي أنيق مصنوع من قماش الدانتيل وحذاء أنيق ذو كعب عالي باللون البرتقالي وزوج من القفازات وحقيبة أنيقة بنفس اللون، ولقد زينت إطلالتها بقطعة اكسسوار برتقالية للرأس.

زيارة الزوجين إلى كانبرا تأتي بعد أن قاما بالكشف عن لوحة معدنية أثرية للمستكشف الأسترالي ديرك هارتوغ في المتحف البحري لولاية غرب أستراليا. في يوم أمس قام الزوجان بمشاهدة فاعليات سباق كأس ملبورن للخيول في مضمار سباق ” Ascot Racecourse” في مدينة برث الأسترالية.

Tags

مواضيع ذات صلة