الحقن المجهري يقلل التشوهات الخلقية للأجنة

الحقن المجهرى
الحقن المجهرى

 

الحقن المجهرى

الحقن المجهرى

سيدني / كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أستراليون، أن الحقن المجهري يقلل التشوهات الخلقية للأطفال خاصة للنساء فوق الـ40 عاما أو أكثر.

وأشار الباحثون إلى أن العيوب الخلقية مثل متلازمة داون والشلل الدماغي ترتفع إلى أعلى مستوياتها عندما تكون بين الأمهات الأكبر من 40 عاما.

أطفال الحقن المجهري أقل عرضة لخطر التشوهات الخلقية

ولكن الأبحاث تشير إلى أن أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري “IVF” أقل عرضة لخطر التشوهات الخلقية الكبرى للنساء الأكبر من 40 عاما، مقارنة بالحمل الطبيعي.

وأكد الباحثون في المجلة الدولية لأمراض النساء والتوليد، أن عمر الأم سيكون عاملا رئيسيا في العيوب الخلقية، و الحقن المجهري ، يمثل نحو 70% من العلاج للمساعدة على الإنجاب.

عملية الحقن المجهري تستغرق نصف ساعة

جدير بالذكر أن الزوجة تخضع لبعض الاختبارات لقياس مستوى الهرمون، وعندما يطمئن الفريق الطبي لنسبة معينة يرى فيها أن البويضات ستكون ناضجة بما يكفى يبدأ عملية سحب البويضات بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية، ويجري في العادة سحب ما بين 10 بويضات إلى 30 بويضة، وتستغرق العملية نصف ساعة التخدير الكلي أو الجزئي حسب رأي الطبيب.

Tags

مواضيع ذات صلة