التايلانديين يكرمون ملكهم الراحل بنسخة مميزة من النشيد الملكي

تجمع حشد هائل من المواطنين في وسط بانكوك في يوم السبت وقاموا بغناء إصدار خاص من النشيد التايلاندي الملكي تكريما لملك الراحل بوميبول أدولياديج (King Bhumibol Adulyadej)، والذي توفي هذا الشهر. ولقد تجمع الحشد الضخم من المشيعين الذين يرتدون ملابس سوداء في الساحة الضخمة أمام القصر الملكي الذي يعرف باسم القصر الكبير، ولقد امتلأت الطرق المؤدية للقصر بحشود من المواطنين الذين اتشحوا بالسواد مما اضطر الشرطة في نهاية المطاف إلى إغلاق الطرق أمام حركة المرور.

جثمان ملك تايلاند الراحل يقبع حاليا في داخل أحد أجنحة القصر الكبير مع استمرار إقامة المراسم الجنائزية الملكية الطويلة. حتى الآن لم يتم تحديد موعد لإقامة كراسم حرق جثة الملك الراحل اتباعا للتقاليد البوذية، ولكن من المرجح أن تجرى مراسم حرق الجسمان بعد عام من الآن.

أوركسترا ” Siam Philharmonic” وجوقة موسيقية مكونة من 100 فرد، شاركت حشود المواطنين في غناء الإصدار الخاص من النشيد الملكي التايلاندي الذي يحمل اسم “تحية للحاكم” (بالتايلاندية: San Sern Pra Baramee).

ولقد تم غناء إصدار آخر من النشيد في ليلة السبت بينما كانت الحشود تحمل الشموع. كلا الإصدارين من النشيد تم تسجيلهما ويتوقع أن يتم عرضهما على التلفزيون الوطني التايلاندي ودور العرض السينمائية في وقت لاحق، جدير بالذكر أنه من المتعارف عليه في تايلاند أن يعزف النشيد الملكي التايلاندي قبل كل عرض لأي من الأفلام التي تعرض في تايلاند.

الملك بوميبول، ملك تايلاند الراحل، توفي في يوم 13 أكتوبر بعد أن ظل ملك للبلاد طوال 70 عاما، فترة الحداد الرسمية في تايلاند تستمر لمدة عام واحد.

Tags

مواضيع ذات صلة