الأمير هاري يخطط لمقابلة خبير خيول الملكة

الأمير هاري (Prince Harry)، اعتاد على البحث عن الطرق الجديدة التي يمكنه أن يظهر بها دعمه لكل من قام بالخدمة في الجيش الملكي البريطاني وخاصة من المحاربين القدماء، ويبدو أن الأمير هاري قد عثر مؤخرا على طريقة جديدة ليتمكن بها من تقديم الدعم والمساعدة للمحاربين القدماء الذين يعانون من اضطراب الكرب التالي للصدمة أو اضطراب ما بعد الصدمة ويعرف أيضا باسم اضطراب الكرب التالي للرضح (PTSD / post-traumatic stress disorder) وهو أحد أنواع الأمراض النفسية التي كثيرا ما تصيب الجنود في مناطق الصراع والاقتتال العنيف.

خطة الأمير هاري تتضمن الحصول على مساعدة من مونتي روبرتس (Monty Roberts) وهو خبير خيول وأحد المستشارين المقربين من ملكة بريطانيا ولقد عمل لدى الملكة لعقود طويلة تولى خلالها مهمة رعاية خيولها وكلابها من فصيلة الكورجي الويلزية.

مونتي روبرتس الذي تعود أصوله إلى ولاية كاليفورنيا الأمريكية ويبلغ من العمر حاليا 81 عام، كشف مؤخرا عن تخطيط الأمير هاري لمقابلته ليتناقشا معا حول خبرته في استخدام العمل مع الخيول ورعايتها في مواجهة الاضطرابات النفسية التي يعاني منها الجنود الذين شاركوا في الحروب العنيفة أو نوع الاضطرابات التي يطلق عليها مونتي اسم “الجروح الخفية”، وكان مونتي قد سبق له وأن استخدم هذه الطريقة لمساعدة عدد من الجنود الأمريكيين السابقين على التعافي من الأزمات النفسية التي عانوا منها، واستعادة حياتهم من جديد.

مونتي تحدث عن لقائه القادم مع الأمير هاري مع صحيفة ” Evening Standard”، وقال إن الأمير قد سمع بالعمل الذي قام به ويرغب في معرفة المزيد عن ذلك العمل وأضاف مونتي قائلا إنه سيفخر بمقابلة الأمير هاري والحديث معه عن العمل الذي يقوم به.

مونتي مازال على اتصال دائم بها ولقد تحدث عن لك وقال: “أنا مدين لجلالة الملكة بكل شيء، لو لم تقم بدفعي إلى الإمام كنت لأظل راعي البقر التقليدي البسيط من بلدة ” ساليناس” ولم أكن لأطور أساليبي في العمل وتدريب الخيول والتي تعتمد على تجنب العنف تماما”.

مونتي تابع قائلا: “إنها (الملكة) دائما ما تقوم بتلقي اتصالاتي الهاتفية، وأقوم بمقابلتها مرتين أو ثلاثة أو أربعة في العام ونتناقش سويا حول ما قمنا به من عمل وما نرغب في القيام به مستقبلا”.

مونتي عرف بأنه الخبير الحقيقي في رعاية الخيول والتعامل معهم بعد أن نشر كتابه الذي تحدث فيه عن طرق وأساليب التعامل مع الخيول وتدريبها دون استخدام العنف أو الطرق التي قد تتسبب في إيذاء الأحصنة بدنيا أو نفسيا ويعتقد أن كتاب مونتي كان مصدر إلهام لشخصية “توم بوكر” (Tom Booker) في قصة الكاتب نيكولاس إيفانز (Nicholas Evans) الشهيرة ” The Horse Whisperer” وهو الكتاب الذي حقق مبيعات ضخمة وتم تحويله إلى فيلم قام ببطولته الممثل روبرت ريدفورد (Robert Redford)، ويحكي عن قصة فتاة مراهقة تدعى جريس كانت تهوى الفروسية وفي أحد الأيام قامت بالتنزه مع صديقتها جوديث على ظهر حصانيهما إلا أن الحصانين انزلقا خلال الرحلة واصدما بسيارة وهو ما تسبب بمقتل جوديث وحصانها وإصابة جرايس وحصانها بإصابات خطيرة، وبعد الحادث تقرر والدة جرايس الاستعانة بمدرب الهيول الشهير توم بوكر في محاولة لمساعدة ابنتها وحصانها على التعافي من الحادث.

الأمير هاري كان قد غادر الجيش في عام 2015 بعد خدمة استمرت لمدة 10 سنوات إلا أنه استمر بعدها في دعم الجيش والجنود المتقاعدين.

Tags

مواضيع ذات صلة