الأميرة أيكو تغيب عن المدرسة لمدة شهر بسبب “ضغوط الامتحانات”

الأميرة أيكو (Princess Aiko) حفيد الإمبراطور أكيهيتو (Emperor Akihito) وزوجته الإمبراطورة ميتشيكو (Empress Michiko)، غابت عن المدرسة لمدة شهر كامل لدواعي صحية. وكانت الوكالة الإعلامية الرسمية المتحدثة باسم العائلة الإمبراطورية قد أعلنت أن الأميرة الصغيرة التي تبلغ من العمر 14 عام قد أصيبت بالإرهاق بسبب ضغوط الامتحانات الصيفية وضغوط الاستعدادات للمهرجان الدراسي المدرسي.

كانت الأميرة أيكو قد غابت عن المدرسة منذ نهاية شهر سبتمبر وحتى بداية شهر هذا الشهر، ولقد قامت والدتها الأميرة ماساكو (Crown Princess Masako) زوجة ولي عهد اليابان والتي عانت في الماضي من التوتر العصبي، باصطحابها إلى المستشفى.

صحيفة ” Japan Times “، نقلت عن نوبوتاكي أودانو (Nobutake Odano)، المدير المسئول عن إدارة منزل ولي عهد اليابان، قوله بأن الأميرة أيكو “ليست مضطرة للبقاء في فراشها طوال الوقت وأنها ذهبت في نزهة قصيرة سيرا على الأقدام في حديقة المنزل في يوم أمس”. حتى الآن لم تتضمن التقارير أحاديث عن مشكلات جسدية تعاني منها الأميرة أيكو ولم يحدد أيضا موعد لعودتها إلى المدرسة. أودانو أضاف قائلا: “الطبيب أكد أن حالتها تتحسن قليلا ولكن تماثلها التام للشفاء قد يستغرق بعض الوقت”.

هذه لم تكن المرة الأولى التي تغيب فيها الأميرة أيكو عن المدرسة ففي عام 2010 توقفت الأميرة أيكو عن الذهاب إلى المدرسة لبعض الوقت وسط شائعات تحدثت عن تعرضها للتنمر من طلاب في مدرستها، الأميرة أيكو اشتكت أيضا في الماضي من آلام في المعدة ونوبات قلق وتوتر شديدة. وكانت والدتها الأميرة ماساكو والتي تبلغ من العمر 52 عام، قد أصيبت أيضا في عام 2004 بحالة مرضية نفسية تعرف باسم الإجهاد الناجم عن اضطراب التكيف (stress-induced adjustment disorder)، أو الاكتئاب الظرفي (situational depression) ولقد تحدثت عدة تقارير وقتها أن سبب إصابتها بذلك هو الضغوط التي تعرضت لها لإنجاب وريث ذكر، الأمير ماساكو ظلت طوال السنوات الماضية تتلقى العلاج وبعيدة إلى حد كبير عن الأضواء ولكنها بدأت في التماثل للشفاء مؤخرا ولقد عادت لتولي بعض المهام الرسمية منذ العام الماضي بينما تستمر في تلقي العلاج.

Tags

مواضيع ذات صلة