أهم الأعراض المبكرة لمرض السكري

كيف يمكنك أن تعرف ما إذا كنت مصابا بداء السكري أم لا؟ غالبا ما تبدأ في ملاحظة إصابتك بحالة مرضية ما بملاحظة ظهور الأعراض المرضية، وبالمثل فإنك إذا ما أردت أن تعرف ما إذا كنت مصاب بمرض السكري أم لا عليك بملاحظة الأعراض المميزة لذلك المرض.

المشكلة الحقيقية هنا أن معظم الأعراض المبكرة للسكري، غالبا ما تكون ضعيفة للغاية وبالكاد يمكن ملاحظتها، وهذا ينطبق بشكل خاص على مرض السكري من النوع الثاني، وغالبا ما تظل الأعراض غير واضحة، حتى تبدأ المشكلات الصحية في الظهور والتي تنتج عن الضرر طويل الأجل الناجم عن هذا المرض، أما بالنسبة لمرض السكري من النوع الأول فإن أعراض المرض تظهر بسرعة كبيرة في غضون أيام أو أسابيع قليلة كما أنها أكثر حدة إلى حد كبير مقارنة بمرض السكري من النوع الثاني.

مرض السكري من الأمراض التي قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة للغاية وقد يؤدي أيضا إلى الوفاة، خاصة في حالة العلاج المتأخر، ولذلك من الضروري للغاية ملاحظة أعراض هذا المرض الخطير حتى تتمكن من تلقي العلاج في الوقت المناسب لكي تتفادي المضاعفات الخطيرة لهذا المرض والتي قد تتسبب في الإصابة بحالات مرضية خطيرة أخرى مثل أمراض القلب والسكتة وأمراض الكلى والعمى واعتلال الأعصاب السكري والتهابات اللثة وغيرها، من أجل ذلك تعالوا معنا لنتعرف على أهم الأعراض المبكرة لمرض السكري:

الأعراض الشائعة في السكري من النوع الأول والثاني:

كلا النوعين من مرض السكري يشترك في هذا العرض وهو الشعور الدائم بالجوع والتعب، وسبب هذا العرض هو عدم حصول خلايا الجسم على الطاقة التي تحتاج إليها، فالجسم يقوم بتحويل الطعام الذي تتناوله إلى جلوكوز تستخدمه خلايا الجسم للحصول على الطاقة ولكن حتى يصل الجلوكوز إلى خلايا الجسم لابد من توفر الأنسولين، إذا كان جسمك ينتج ما يكفي من الأنسولين، أو إذا كانت خلايا الجسم تقاوم الأنسولين في الجسم فإن الجلوكوز لن يصل إليها وبذلك لن تحصل على الطاقة التي تحتاج إليها ولذلك فإنك بالجوع والتعب أكثر من المعتاد.

كثرة التبول والشعور بالعطش: 

الشخص العادي يتبول ما بين 4-7 مرات في اليوم الواحد ولكن المريض بالسكري يتبول عدد مرات أكثر بكثير من ذلك خلال اليوم والسبب؟ الجسم السليم يمتص الجلوكوز بعد مروره عبر الكليتين، ولكن في حالة مرض السكري فإن الجسم يعجز عن امتصاص الجلوكوز مما يؤدي إلى ارتفاع نسبته في الدم وهو ما يدفع الجسم إلى محاولة موازنة نسبة الجلوكوز في الدم عن طريق زيادة نسبة السوائل والتي يقوم بالتخلص منها وطردها خارج الجسم عن طريق البول، ومع استمرار نسبة السكر في الدم تتكرر هذه العملية وتزداد عدد مرات التبول وفقدان الجسم للسوائل، مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالعطش.

جفاف الفم والشعور بحكة في الجلد: 

وسبب حدوث ذلك هو فقدان الجسم لسوائله بسبب كثرة التبول وهو ما يتسبب في الشعور بالعطش وجفاف الفم، وفقدان الجلد لرطوبته مما يسبب الشعور بالحكة في الجلد.

وجود مشكلات في الرؤية: 

يعاني مريض السكري من مشكلات في الرؤية وقد تبدو الصور والأشكال التي يراها بعينه غير واضحة في بعض الأحيان، وسبب ذلك هو تغير مستويات السوائل الجسم مما يتسبب في انتفاخ عدسة العينين وهو ما يؤدي إلى فقدانها شكلها وفقدانها القدرة على التركيز على الأشكل وإظهار الصور بوضوح.

أعراض ترتبط بشكل خاص بمرض السكري من النوع الثاني:

وغالبا ما تبدأ هذه الأعراض في الظهور عندما تظل نسبة السكر في الدم مرتفعة لفترة طويلة:

عدوى الخميرة: 

وقد تصيب الرجال والنساء الذين يعانون من مرض السكري، فطر الخميرة يتغذى على الجلوكوز، وبالتالي فإن وجود الكثير من الجلوكوز المتراكم حوله يجعله يزدهر. العدوى الفطرية بالخميرة يمكن أن تنتشر في أي مكان رطب دافئ من الجلد، بما في ذلك: بين أصابع اليدين والقدمين، منطقة تحت الثدي، في أو حول الأعضاء التناسلية.

بطء التئام الجروح: 

مع استمرار ارتفاع نسبة السكر في الدم فإن معدل تدفق الدم في داخل الجسم يتأثر سلبا وتبدأ الأعصاب في الجسم في الإصابة بالتلف، ومع مرور الوقت يجد الجسم صعوبة في شفاء الجروح. التي يصاب بها.

الشعور بألم أو تنميل في القدمين أو الساقين: 

ويحدث ذلك نتيجة إصابة الأعصاب في الجسم بالتلف.

أعراض ترتبط بشكل خاص بمرض السكري من النوع الأول:

فقدان الوزن غير المخطط له:

إذا كان جسمك لا يستطيع الحصول على الطاقة التي يحتاج إليها من المواد الغذائية التي تتناولها، سيبدأ الجسم في حرق العضلات والخلايا الدهنية للحصول على الطاقة التي يحتاج إليها ولذلك فإن جسمك سيبدأ في فقدان وزنه.

الشعور بالغثيان والتقيؤ: 

عندما يقوم الجسم بحرق الدهون في غياب الجلوكوز، تصبح عملية حرق جزيئة للدهون ينتج عنها عدد قليل من جزيئات الطاقة التي يحتاج إليها الجسم وهي أدينوسين ثلاثي الفوسفات (تعرف باسم اختصارا باسم ATP)، بالإضافة إلى مركبات ضارة أخرى تعرف باسم “الكيتونات” والتي تتسبب بشعورك بالغثيان والتقيؤ، بزيادة تراكم الكيتونات في داخل الجسم قد تصاب بحالة مرضية خطيرة تعرف باسم الحماض الكيتوني السكري وهي واحدة من المضاعفات الخطيرة لمرض السكري.

متى يكون عليك استشارة الطبيب؟

إذا كان عمرك يزيد عن 45 عام أو عرضة للإصابة بالسكري لسبب أو لآخر، في هذه الحالة لابد من الخضوع لاختبار تحليل سكر، الكشف المبكر عن الإصابة بمرض السكري يمكن أن يجنبك المضاعفات الخطيرة لمرض السكر مثل تلف الأعصاب، أمراض القلب، وغيرها من المضاعفات الخطيرة.

كقاعدة عامة، عليك استشارة الطبيب في حالة اختبارك أي من الأعراض التالية:

الشعور بالغثيان والضعف، والعطش معظم الوقت.

كثرة التبول.

الشعور بآلام شديدة في المعدة

التنفس أكثر عمق وأسرع من المعتاد.

رائحة الأنفاس التي تشبه رائحة مزيل طلاء الأظافر (وهي علامة على ارتفاع كبير للغاية في نسبة الكيتونات داخل الجسم).

Tags

مواضيع ذات صلة