أطعمة تقاوم أمراض البرد و الأنفلونزا

موسم الشتاء هو موسم البرد ونزلات الأنفلونزا والرشح، ولتجنب الإصابة بمثل هذه الأمراض ينبغي المواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية في الهواء الطلق، وغسل الأيدي بشكل متكرر، وإتباع نظام غذائي متوازن.

ويشمل النظام الصحي لائحة من الأطعمة الفعالة في تعزيز جاهزية المناعة أمام الأمراض الموسمية سريعة الانتشار في فصل الشتاء. 

من أهم الأطعمة التي تقاوم أمراض التشاء :

البروكلي: 

البروكلي غني جدا بالفيتامينات، حيث تغطي 100 غرام من البروكلي النيء الاحتياجات اليومية لشخص بالغ من فيتامين سي بمقدار 100 ملليغرام، كما يحتوي البروكلي على بعض فيتامينات بي والحديد ومعادن أخرى مثل البوتاسيوم والكالسيوم والزنك.

البرتقال: 

البرتقال وعصيره يحتويان على كميات متطابقة تقريبا من فيتامين سي، كوب 200 ملليلتر من عصير البرتقال يمكنه تغطية الاحتياجات اليومية من هذا الفيتامين، لكن لا يجب تناول العصير، كل يوم، والأفضل هو التوازن والتنوع؛ حيث يوجد فيتامين سي في الفلفل والبقدونس.

الثوم:

يحتوي الثوم على مواد منشطة، ورغم أن هذه المواد ليس لها طابع غذائي، إلا أنها مفيدة للصحة، ويعتبر الثوم مفيدا للدم والقلب والأوعية الدموية.

التفاح: 

يحتوي التفاح على البكتين، وهو من الألياف القابلة للذوبان، التي تعطي الشعور بالشبع وتعزز من عملية الهضم وتساعد على تقوية مناعة الجسم.

اللوز: 

يحتوي اللوز على دهون وفيتامينات ومعادن مفيدة، كما أن اللوز غني أيضا بفيتامين بي2 وإي.

الأسماك:

الأسماك الدهنية تقلل من مخاطر الإصابة بالالتهابات وأمراض القلبـ نظرا لاحتوائها على أحماض أوميغا 3 الدهنية، وقد أثبتت الدراسات، أن هذه الأحماض تقوي الجهاز المناعي في الجسم لأنها تعزز من عمل الخلايا المناعية.

الفطر:

من أهم الأغذية التي يجب إدراجها في النظام الغذائي نظرا لاحتوائه على عدة أنواع من الفيتامينات وعلى مادة السلينيوم التي إن نقصت تتسبب في إضعاف المناعة، وقد أثبت باحثون أن الفطر يعمل كذلك كمضاد للفيروسات والبكتيريا والأورام.

البروتين: 

يرفع من كفاءة الجسم كي يستطيع صنع الأجسام المضادة، لكن ليست كل مصادره جيدة لأنها قد تصيب بمشكلات أخرى، مثل اللبن كامل الدسم واللحوم الحمراء التي تعرض القلب للكثير من المخاطر، ولذلك ينصح باللبن قليل الدسم ومنتجاته والدجاج منزوع الجلد وصدر الديك الرومي والبقوليات والمكسرات.

المشروبات الساخنة: 

تناول المشروبات الساخنة يقوّي الجسم وينشّطه ويقلّل من إصابته بالمشاكل الصحّية المرتبطة بفصل الشتاء.

شوربة الدجاج: 

كل أنواع شوربة الدجاج تمنع تحرك خلايا الدم البيضاء الملتهبة والمسؤولة عن أعراض البرد، لتراكمها في الشعب الهوائية، والحمض الأميني المستخرج من الدجاج أثناء الطهي، يشبه كيميائيا دواء أسيتيل الذي يستخدم لعلاج التهاب الشعب الهوائية والسعال. 

Tags

مواضيع ذات صلة