آشواريا راي تتحدث عن ذلك الوقت التي أخطأت فيه ابنتها التعرف على رانبير كابور وظنته والدها

آرادهيا (Aaradhya) ابنة آيشواريا راي باتشان (Aishwarya Rai Bachchan) اعتادت على أن تذهب بصحبة والدتها آيشواريا إلى موقع تصوير فيلم آيشواريا الجديد “Ae Dil Hai Mushkil” وفي إحدى هذه المرات أسرعت آرادهيا لمعانقة بطل الفيلم رانبير كابور (Ranbir Kapoor) من الخلف ظنا منها أنه والدها أبهيشيك باتشان (Abhishek Bachchan).

الأنباء والتقارير الجديدة عن فيلم كاران جوهر (Karan Johar) الجديد ” Ae Dil Hai Mushkil”، أصبحت تتصدر عناوين الصحف والأخبار بالرغم من أن الفيلم لم يبدأ عرضه بعده في دور العرض السينمائية، وقد يكون ذلك بسبب الأسماء الكبيرة واللامة التي تشارك في بطولة الفيلم ومنهم آيشواريا راي باتشان ورانبير كابور، وقد يكون ذلك بسبب ما قيل عن وجود مشاهد حميمة ومثيرة للجدل في داخل الفيلم (وهو الأمر الذي نفاه صناع الفيلم مؤخرا)، وبعيدا عن ذلك فلقد نشرت الصحافة الهندية مؤخرا خبر جديد وطريف يتعلق بالفيلم وبعيدا كل البعد عن الجدل المثار حول الفيلم.

في مقابلة جديدة للنجمة الهندية آيشواريا راي حكت آيشواريا عن حادثة طريفة وقعت في موقع تصوير فيلمها الجديد “Ae Dil Hai Mushkil” والذي يعرف اختصارا باسم ” ADHM” حيث قالت إنه في إحدى المرات التي قامت فيها باصطحاب طفلتها آرادهيا إلى موقع تصوير الفيلم، قامت آرادهيا بالركض خلف الممثل رانبير كابور أثناء سيره وأسرعت باحتضانه من الخلف ظنا منها أنه والدها أبهيشيك باتشان، وهو خطأ مفهوم نوعا ما نظرا لأن بنية رانبير وأبهيشيك قد تبدو متشابهة للغاية من بعيد خاصة بالنسبة لطفلة، كما أن رانبير كان يرتدي وقتها سترة مشابهة للغاية لسترة يمتلكها أبهيشيك كما قالت آرادهيا فيما بعد لوالدتها آيشواريا والتي قالت خلال المقابلة أن طفلتها أصبحت تتصرف بخجل شديد حول رانبير منذ ذلك الوقت.

آيشواريا تحدثت أيضا عن أن طفلتها آرادهيا تحب رانبير كابور كثيرا واعتادت بأن تناديه باسم آر كي (RK)، بدلا من العم رانبير وأضافت آيشواريا قائلة: “إنها تحب أن ترقص على أغنية رانبير ” Matargashti” من فيلمه ” Tamasha”.

ما قالته آيشواريا في المقابلة يشير إلى أن فترة تصوير الفيلم كانت مليئة بالمرح بالنسبة لها ولفريق عمل الفيلم ولطفلتها آرادهيا الصغيرة ولكن الأمر قد لا يكون كذلك بالنسبة لجد آرادهيا، وهو النجم الشهير أميتاب باتشان (Amitabh Bachchan) حيث تحدثت عدة تقارير عن غضب أميتاب باتشان من فيلم آيشواريا الجديد بسبب وجود مشاهد حميمة في الفيلم تجمع بين آيشواريا ورانبير كابور إلا أن مصادر مقربة من أسرة باتشان نفت ذلك وأكدت أن عائلة باتشان لا تتدخل على الإطلاق في عمل آيشواريا وفي خياراتها التي تتعلق بالعمل.

فيلم ” Ae Dil Hai Mushkil” سيعرض في دور العرض السينمائية بداية من يوم 28 أكتوبر 2016.

Tags

مواضيع ذات صلة