يوسف شاهين.. لبناني من ام يونانية!!

حلت الذكرى الثامنة على رحيل المخرج العالمي يوسف شاهين، الذي أثرى السينما بمجموعة كبيرة من الأعمال ظلت في تاريخها ، واستطاع أن ينافس بأفلامه المصرية في المهرجانات العالمية.

في حياة يوسف شاهين كان الجدل دائما مرافقه أينما ذهب، لكنه يظل واحدا من أهم المخرجين في تاريخ السينما العربية، وستظل أعماله علامات فارقة في تاريخ السينما المصرية ومنها “باب الحديد” و”الناصر صلاح الدين”، و”الأرض” و”جميلة بو حريد” و”الاختيار” و”العصفور” و”عودة الابن الضال” و”إسكندرية… ليه؟”، وأيضا “حدوتة مصرية” و “وداعاً بونابارت” و”اليوم السادس” و”إسكندرية كمان وكمان” و”المهاجر” و”المصير” وغيرها من الأفلام التي ستبقى في ذاكرة السينما المصرية إلى مالا نهاية.

ولد شاهين في 25 يناير عام 1926 في مدينة الإسكندرية لأب لبناني من شرق لبنان من مدينة زحلة وأم من أصول يونانية، وقد هاجر والده إلى مصر في القرن التاسع عشر، وحصل شاهين على الثانوية من كلية فيكتوريا، ثم تخرج من جامعة الإسكندرية، وسافر إلى الولايات المتحدة لدراسة فنون المسرح وأمضى عامين في معهد “پاسادينا” المسرحي، وبعد عودته لمصر ساعده المصور السينمائي ألفيزي أورفانيللي بالدخول في العمل بصناعة الأفلام.

نال شاهين خلال مشواره الفني العديد من الجوائز المحلية والعالمية، حيث حصل على جائزة ” التانيت الذهبية ” من أيام قرطاج السينمائية عن فيلم “الاختيار”، والدب الفضي من مهرجان “برلين السينمائي” عن فيلم “إسكندرية… ليه؟”، كما نال جائزة أفضل تصوير من مهرجان القاهرة السينمائي عن فيلم “إسكندرية كمان وكمان” ، وحصل علي جائزة الدولة التقديرية عام 1994 ، وجائزة اليوبيل الذهبي لمهرجان كان عن مجمل أعماله عام 1997، كما منحته الحكومة الفرنسية وسام شرف من رتبة الفارس لعام 2006، وتم تكريمه كأهم مخرج في الوطن العربي بمهرجان السينما الدولي عام 2007، بالإضافة إلى إطلاق جائزة دولية باسمه في مهرجان سينما المؤلف بالرباط.

Tags

مواضيع ذات صلة