يد إنريكيه إغليسياس مازالت في حالة سيئة بعد عام كامل من الإصابة

المغني إنريكيه إغليسياس (Enrique Iglesias) لم يتماثل للشفاء بشكل كامل بعد الإصابة التي تعرض لها في يده منذ ما يقرب من عام.

مر عام تقريبا على إصابة يد المغني الشهير إنريكيه إغليسياس بعد أن قام بالإمساك بيده بطائرة صغيرة مزودة بكاميرا خلال حفل موسيقي، إنريكيه اعترف خلال ظهور له في برنامج ” Primer Impacto” في قناة ” Univision”، أنه لم يشعر بالكثير من الألم خلال الحادث، وأعترف أيضا بأنه لم يتماثل للشفاء بشكل كامل حتى هذه اللحظة.

إنريكيه 41 عام، تحدث عن ذلك وقال: “الحقيقة أنني ومع كل هذا الأدرينالين الذي كان في عروقي، لم أشعر بالكثير من الألم، لقد اندهشت حقا عندما رأيت كل هذه الدماء التي فقدتها”، وأضاف إنريكيه قائلا: “لقد شعرت بالخجل والإحراج بعض الشيء، لأن هذا حدث أمام معجبي وخاصة أنه كان هناك حشد كبير منهم”.

إنريكيه تابع قائلا: “كل مرة كنت أقوم فيها بتحريك يدي وقتها كنت تشاهد الدماء وهي تتناثر في كل مكان، وفي ذلك الوقت لم أكن أدرك تماما مدي سوء هذا الوضع لأنني لم أكن أشعر بالألم، لقد شعرت بالألم بعد الجراحة”، وأضاف قائلا: “لقد كان ما فعلته وقتها أمر غبيا للغاية”، “أنني حقا مازلت لا أشعر بأي شيء في إصبعي الذي أصيب، لا شيء من الظافر حتى الأسفل”.

الحداثة التي يقصدها إنريكيه وقت خلال حفل موسيقي له في تيخوانا في المكسيك وذلك بعدما قام بالإمساك بيده بطائرة التصوير الصغيرة، وبالرغم من إصابته وقتها بجرح بالغ في يده إلا أنه أصر على إنهاء فقرته ولقد استمر بالغناء لمدة 30 دقيقة بينما تستمر يده في النزف قبل أم يتم نقله إلى سيارة إسعاف قامت بنقله إلى حيث كانت تنتظره طائرة سافرت به فيما بعد إلى لوس أنجلس حيث خضع هناك لجراحة في يده في إحدى المستشفيات.

Tags

مواضيع ذات صلة