ونتوورث ميلر يستهجن نشر صورته اثناء مرحلة الاكتئاب

قرر بطل المسلسل التلفزيوني الامريكي الشهير Prison Break ونتوورث ميلر أن يستجيب للساخرين من زيادة وزنه نتيجة اصابته بالاكتئاب، ويوجه ردا قويا لهم.

وأشار ونتوورث أن ما دفعه للحديث عن تلك الفترة العصيبة من حياته، هو انتشار صورتان له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الاولى وهو بكامل لياقته البدنية من مسلسل Prison Break، والثانية بعد ازدياد وزنه بصورة ملحوظة في 2010، وحملتا نبرة سخرية منه.

وأفصح ونتوورث ميلر لجمهوره أنه كان مقلا في نشاطه الفني وبمجال التمثيل في 2010، بسبب امتلاكه لميول انتحارية، وقال: كنت ميالا لتدمير ذاتي ليس للمرة الاولى، فأنا عانيت من الاكتئاب منذ مرحلة الطفولة، وهو ما كلّفني الوقت، والفرص الجيدة، والعلاقات الانسانية، فضلا عن ساعات كثيرة من النوم، في سنة 2010 لم أجد سوى في الطعام غايتي للراحة ولكي ألهي نفسى عن الاكتئاب، فكان من الممكن أن ألجأ إلى المخدرات أو شرب الكحوليات أو الجنس كملاذ لي، ولكني وجدت في تناول الطعام كل ما أصبو إليه، فكانت افضل اوقاتي في الاسبوع عندما أتناول وجبة رائعة أو متابعة برنامج الطبخ Top Chef، وكانت المحصلة النهائية هي اكتسابي للوزن”.

وأوضح ونتوورث ميلر أن الصورة المتداولة له حاليا على مواقع التواصل الاجتماعي وهو زائد الوزن، كانت في 2010 عندما كان في رحلة تنزه مع أحد الاصدقاء، لابد أن أعترف أنني عندما شاهدت نفسي وأنا بذلك المظهر للمرة الاولى شعرت بضيق في التنفس، ولكن عندما شاهدتها الآن ارتسمت ابتسامة صغيرة على وجهي، وتذكرت صراعي مع مخاوفي، وقوتي على المثابرة والتحمّل كي أشفى، ولذا فإني أرى في تلك الصورة معاني القوة والشفاء والسماح.

Tags

مواضيع ذات صلة