وسائل منع الحمل الهرمونية تؤدي للاكتئاب

منع الحمل

الفحص المنزلي للحمل  (3)

كوبنهاجن / أكدت دراسة دنماركية، أن وسائل منع الحمل الهرمونية، بما في ذلك حبوب منع الحمل أو أنابيب تزرع تحت الجلد، قد تزيد احتمالات إصابة النساء بالاكتئاب.

ووجد الباحثون أن النساء اللواتي يستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية حصلن على وصفة طبية لأول مرة لأدوية مضادة للاكتئاب، مقارنة بالنساء اللاتي لا تستخدمن هذا النوع من موانع الحمل.

وبالنسبة للمراهقات فإن تناول وسائل منع الحمل الهرمونية ارتبط بزيادة احتمالات استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب.

ويشير الباحثون إلى أن الاكتئاب منتشر بواقع المثلين بين النساء مقارنة بالرجال لكن هذا الفارق لا يظهر سوى بعد سن البلوغ، ويعتقد أن هرموني الإستروجين والبروجسترون الأنثويين، من عوامل زيادة هذا الخطر بمجرد بدء سنوات البلوغ.

وبالمقارنة مع النساء اللاتي لم يستخدمن موانع الحمل الهرمونية، فقد أكدت الدراسة أن النساء اللاتي استخدمن حبوب منع الحمل هم أكثر عرضة بنسبة 23% للحصول على وصفة طبية لدواء مضاد للاكتئاب للمرة الأولى خلال فترة الدراسة.

وكانت النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل التي لا تحتوي سوى على هرمون البروجستين، أكثر عرضة للاكتئاب بنسبة 34%، لأنهم يحصلن على وصفة طبية لأدوية مضادة للاكتئاب، أما بالنسبة للنساء اللاتي يستخدمن الحلقات المهبلية المانعة للحمل فقد زادت نسبة هذا الخطر إلى 60%.

Tags

مواضيع ذات صلة