“وايت بلاس” سيروم معزّز للإشراق 

إحداث تقدّم في البحث عن الشفافيّة من أجل تعزيز جمال النساء الآسيويّات. تقدّمٌ علمي مهمّ لم يسبق له مثيل في فهم تلوّن البشرة المفرط من خلال نظام MELA EXO SYSTEM… مدمجاً مع اكتشاف مستخلص نباتي ثمين من الأسيرولا: مستخلص فاكهة الأسيرولا بخصائص “مبيّضة قويّة” ومستخلص بذور الأسيرولا من أجل الحصول على بشرة صافية وخالية من البقعوذات تألّق صحيّ.

تحكّمي بشفافيّة بشرتكِ.

بفضل عشرين عامٍ من المعرفة في مجال البشرة الآسيويّة وفلسفتها في الاستماع إلى النساء، تُحرز “كلارنس” Clarinsفي عام 2016 تقدّماً في خبرة التبييض من خلال مستحضر عناية جديد ومعزّز للإشراق.

كيف؟ بفضل اكتشافٍ علمي تمّ تحقيقه بالتعاون مع معهد Institut Curie*، وهو معهد عالميّ خبير في مجال الأبحاث حول تلوّن البشرة.

معهد Institut Curie

لطالما قام مركز أبحاث كلارنسClarins Researchبالاعتمادعلى التقدّم المُحرَز في مجال العلوم. ومن أجل إطلاق السيروم الجديد ضمن مجموعة مستحضرات العناية المبيّضة المركّبة بشكلٍ خاصّ للنساء الآسيويّات، عمل مركز أبحاث كلارنسClarins Research لأعوامٍ عدّة بالتعاون مع أحد أكبر مراكز الأبحاث البيولوجيّة في فرنسا: معهد Institut Curie. وتمّ تأسيس مركز الأبحاث الأوروبيّ الرئيسي هذا بفضل نشاط إمرأة واحدة، ماري كوري. فبعد حصولها وزوجها بيار على جائزة نوبل الأولى لها في عام 1903، حصلت ماري على جائزة نوبل ثانية في الكيمياء عام 1911.

يجمع المعهد اليوم فِرقاً من الباحثين على رأس دراسات حول الخليّة الميلانيّة، وهي الخليّة في مصدر تلوّن البشرة وظهور البقع الداكنة البشعة التي تُبهت لونها.

لقد تمّ نشر أحدث اكتشاف جرى بالتعاون مع مركز أبحاث كلارنسClarins Research من قِبل منشورة علميّة مستقلّة ومؤثّرة في المجتمع العلمي.

يمكنك أيضا قراءة More from author