والد الملكة ماكسيما يدخل المستشفى بعد تعثره وسقوطه على الأرض

الأيام الأولى من عام 2016 ربما كانت مليئة بالاحتفالات والأوقات الممتعة ولكنها لم تكن كذلك بالنسبة للملكة ماكسيما ملكة هولندا والتي قضت تلك الفترة في القلق على والدها المسن خورخي زوريجويتا (Jorge Zorreguieta) وذلك بعد أن تعثر زوريجويتا الذي سيكمل أعوامه الثمانية والثمانين في هذا الشهر وسقط على الأرض في منزل ابنه في الأرجنتين في الأسبوع الماضي، طبقا لما ذكرته الصحف المحلية فإن والد الملكة ماكسيما قد صدم رأسه عند اصطدامه بالأرض ولقد نقل بعد ذلك لمركز سان كارلوس الطبي في مدينة باريلوتشي الأرجنتينية وهناك طل والد الملكة في المستشفى لمدة 24 ساعة تقريبا لتلقي العلاج والتأكد من سلامته.

في تلك الأثناء قامت الملكة ماكسيما بحضور الارتباط الرسمي الأول لها في عام 2016 وذلك بعد أن حضرت حفل توزيع جوائز الرواد في مجال البستنة (Horticultural Entrepreneur Awards) والذي أقيم في يوم الأربعاء في مدينة بلدة ” ليسه” (Lisse) والتي تشتهر بأنها موطن لواحدة من أكبر وأجمل حدائق الزهور في العالم وهي حديقة كويكنهوف (Keukenhof)، ولقد ظهرت الملكة ماكسيما في ذلك اليوم في إطلالة أنيقة أحادية اللون حيث ارتدت فستان حريري أنيق وزينت إطلالتها بقبعة سوداء كبيرة وحقيبة جلدية.

الملكة ماكسيما ذات الأصول الأرجنتينية والتي ولد في مدينة بوينس آيرس كانت قد قامت بزيارة والدها في الأرجنتين في عام 2014 بعد أن وصلتها أنباء عن تعرضه لوعكة صحية وفي ذلك الوقت سافرت الملكة إلى الأرجنتين متخفية على متن رحلة طيران سياحية وبصحبة اثنين من رجال الحراسة ولقد شوهدت الملكة بعدها في عيادة ” Fundaleu ” في مدينة بوينس آيرس والتي كان يعالج فيها والدها في ذلك الوقت ولقد قضت الملكة عدة ساعات بصحبة والدها قبل أن تعود مجددا إلى هولندا بعدها بأسبوع نشرت تقارير تؤكد تحسن صحة والدة الملكة ماكسيما وعودته إلى المنزل.

Tags

مواضيع ذات صلة