هيفاء وهبي تنافس نفسها في رمضان

نافس الديفا هيفاء وهبي نفسها على مائدة الدراما الرمضانية، وذلك بعد ما أجبرتها الظروف الإنتاجية على الظهور من خلال مسلسلين هما: “مولد وصاحبه غايب”، و”مريم”.

مسلسل “مريم”، يشارك من خلاله نخبة من الفنانين ويكثف المخرج محمد علي، ساعات التصوير لسرعة الانتهاء منه، بعد أن انتهى من مونتاج أكثر من 15 حلقة، وكانت الشركة المنتجة للمسلسل استعانت بالمخرج “كمال منصور” للعمل بفريق ثاني مع المخرج محمد علي، حتى تنتهي عمليات التصوير في وقت مبكر.

تصوير المشاهد تستغرق وقتًا كثيرًا نتيجة تغيير الملابس والماكياج لهيفاء، التي تتحدى نفسها كونها تعتمد على الأداء التمثيلي ولغة الإشارة والتعبير الجسدي، حيث إنها تقوم بتقديم شخصيتين “توأم”، إحداهما تتواجد في القاهرة وهي “مريم”، والأخرى تعيش في باريس وهي “ملك”، غير أن شخصية “مريم” تظهر في المسلسل صماء “خرساء” لا تستطيع الكلام، لكنها لم تظهر من بداية العمل وهي “خرساء”، بل أن وفاة والدها أمام عينيها، بعد ما يعلم بزواجها سرًا، يتسبب في فقدانها للقدرة على الكلام، لتظهر بعد ذلك بهذه الشخصية باقي حلقات المسلسل، كما أن زوجها سيقوم بطلبها إلى “بيت الطاعة” خلال الحلقات الأولى من العمل، وتتطور الأحداث وتدخل “مريم” في صراع كبير مع عمها الذي يقوم بدورة الفنان الكبير “حسن حسني”.

ومن جانبه يجسد خالد النبوي دور “نديم باشا” رجل أعمال، حبيب هيفا، ويدخل في صراع مع ريهام عبد الغفور، التي تجسد دور فتاة خائنة ضمن الأحداث، أما محمود حجازي، يقوم بدور عماد القط، وهو الذراع اليمين لنديم باشا، بارتكاب أعمال غير قانونية، أما شيرين الطحان تقوم بشخصية أميرة، وهي مديرة مكتب الفنان خالد النبوي.

Tags

مواضيع ذات صلة