هيا الشعيبي.. الجزء الثالث من البيت المسكون سابقة عالمية

اعتبرت هيا الشعيبي أن تواصل الأجيال في ثلاثية “البيت المسكون” المقرر عرضها خلال عيد الفطر المقبل، سابقة على مستوى العالم واوضحت أنها للمرة الاولى التي يقدم فيها ثلاثة أجزاء من عمل مسرحي وعلى فترات متباعدة ما يسمح بتواصل الاجيال، حيث يقف على الخشبة في الجزء الثالث ممثلون كانوا من جمهور الجزء الاول.

وعن طبيعة الشخصية التي تقدمها قالت هيا: العب دور “سبيكة”، ولكن بحلة جديدة وللشخصية ابعاد مختلفة نفسيا وعلى صعيد الاحداث، حيث غبت عن الجزء الثاني وعودتي في النسخة الثالثة ستكون مختلفة وتابعت: ان الجديد في العمل انه يجمعها وبعض جمهور الجزء الاول ما يؤكد على تواصل الاجيال على المسرح مثل محمد الدوسري، الذي كان من جيل يتابع المسرحية والان يشارك فيها على الخشبة ولفتت الى انها تتحدى المسارح الكويتية بـ “البيت المسكون 3”.

واكدت الشعيبي على أن هذا العرض تحديدا يحمل في مضمونه تغييرا كبيرا ليس في منهجية مسرح الرعب فحسب، ولكن في التفاصيل والفكر الذي يقدم على المسرح لاسيما ان المخاوف في الكويت والمنطقة ازدادت بشكل كبير والاشباح مع الاسف أصبحت تعبث في كل مكان ،وتريد أن ترهبنا مشددة على أن العرض ليس تكرارا للعروض السابقة ،ولكنه تأكيد على قضايا أمنية وسياسية موجودة منذ سنوات وتنمو وتتضخم.

وأشارت هيا الى ان الجزأين الأول والثاني من “البيت المسكون” تحدثا عن مشكلات الاسكان والزوجة الثانية والطلاق، وهي قضايا ازدادت الان بشكل كبير وكل الدراسات تشير الى ذلك وبالرغم من الجزء الاول تم عرضه عام 1996 لكن الأزمات نفسها لم تحل لافتة إلى أن العرض أيا كان يحمل من كوميديا إلا أنه يشير الى الكثير من القضايا التي تهم الشارع الكويتي والخليجي والعربي.