هل سيكون الرعب والسحر هي موجة مسلسلات 2016؟ 

دائما ما تسير موجة فنية تشهد ازدهار لأحد الأقسام الدرامية، والتي بالعادة نجد أغلب الأعمال تحذو حذو القسم الناجح، ففجأة تصبح كل الإعمال كوميدية، وبعدها ندخل موضة الدراما الاجتماعية على غرار المسلسلات التركية، وأخيرا بدأنا موجة مسلسلات الرعب والسحر.

ويشير موقع “مشاهير” أنه من المتوقع أن تكون دراما 2016 تنحاز لفكرة الرعب والسحر بعد نجاح مسلسل “ساحرة الجنوب”، وهو من بطولة النجمة حورية فرغلي، وكتب في جزأين فقط، وقررت شركة الإنتاج بموافقة المخرج أكرم فريد والمؤلفة سماح الحريري بتقديم جزء ثالث قد ينافس في موسم دراما رمضان 2016.

أما بالنسبة لمسلسل “أبواب الخوف” للنجم العالمي عمرو واكد، فقد قررت الشركة المنتجة إعادة تسويقه بعدما عرض دون أن يأخذ حقه لهيمنة مسلسلات الكوميديا، مع بدء التحضير لموسم ثاني سيتم تصويره مطلع فبراير المقبل.

كما بدأت النجمة داليا مصطفى تصوير مسلسل رعب جديد بعنوان “الكبريت الأحمر”، ووعدت جمهورها بمساحة من الرعب والغموض أضعاف المتوفرة في “ساحرة الجنوب”، وهو من بطولة أحمد السعدني وريهام حجاج وتأليف عصام الشماع.

والكبريت الأحمر تدور أحداثه حول عالم السحر والعفاريت، من خلال شخصية البطل الذي يقع في غرام زوجة صديقه المقرب، ولكنهما لم يسلما من أذى إحدى صديقاتهما التي تظهر بشخصية مركبة تهوى الشر وإيذاء الناس.

هذا واتهمت الفنانة المصرية داليا مصطفى بتقليد النجمة حورية فرغلي بسبب بطولتها لمسلسل يدور أحداثه عن الرعب ويتحدث عن السحر والشعوذة وهي نفس الأمور التي يتناولها مسلسل “ساحرة الجنوب” الذي تقوم ببطولته حورية فرغلي.

وقامت داليا بالرد على الاتهامات التي طاردتها بسبب تلك المسلسل مؤكدة أن مسلسلها الجديد “الكبريت الأحمر” يختلف تماماً عن مسلسل “ساحرة الجنوب”، وقالت إنه يحتوي على الكثير من الخطوط الدرامية، والقصص الإنسانية والاجتماعية المشوقة.

Tags

مواضيع ذات صلة