هل ستصبح كيت أميرة قليلة الظهور والمشاركة في المناسبات العامة؟

عندما بدأ الأمير ويليام في مواعدة كيت ميدلتون تم الاتفاق بينه وبين مايكل ميدلتون والد كيت على مجموعة من القواعد التي تضمن الحفاظ على خصوصية حياة كيت الشخصية في ظل علاقة ستحظى بطبيعة الحال بالكثير من الاهتمام الإعلامي وهي قواعد تتضمن الظهور المحدود نسبيا في المناسبات العامة وتوفير الحماية من مصوري الباباراتزي، وبعد زواج كيت ووليام بدا أن هذه القواعد لم تتغير كثيرا وإنما تغيرت لتشمل اتفاق ضمني بين أسرتي وليام وكيت على توفير حياة شبه طبيعية أطفالهما تتيح لهم التمتع بمميزات الحياة التي يعيشها أبناء الطبقة الوسطى في بريطانيا والتي تنتمي إليها أسرة كيت هو ما يعني توفير المزيد من الحرية لكيت وأطفالها والتخفيف من القيود الصارمة التي تفرض على الأفراد المنتمون للعائلة المالكة الأوروبية وهو ما لم تحظى به الأميرة ديانا وربما يكون قد تسبب في جعل حياة الأميرة الراحلة في البلاط الملكي البريطاني أكثر صعوبة، ولقد بدا خلال الفترة الماضية وكأن الجميع يتفهم حاجة كيت إلى حياة توازن فيها بين حياتها كزوجة وأم وبين مهامها الرسمية وكما يتوقع منها بصفتها أميرة وزوجة للأمير ويليام الذي سيكون في يوم ما ملكا لبريطانيا إلا أنه مؤخرا بدأت الكثير من التساؤلات والشكوك حول نمط الحياة الذي اختارته كيت دوقة كمبردج والذي يبدو للبعض وكأنه ابتعاد تدريجي عن المشاركة في المناسبات العامة ذات الأهمية المتوسطة والمناسبات الاجتماعية المتنوعة وهو ما يبدو-من وجهة نظر البعض-بمثابة تقصير في المهام الاجتماعية التي تفرض على الأفراد المنتمون للعائلات المالكة بسبب طبيعة حياتهم.

حفل زفاف ديزي ديكسون ووكيل العقارات كان أحدث المناسبات الاجتماعية التي غابت عنها كيت هو حفل ديزي ديكسون-وهي من الأعضاء البارزين في المجتمع البريطاني-ووكيل العقارات بير ماكلين والذي أقيم يوم السبت الماضي في يدفون، ولقد أثار غياب كيت عن الحفل الكثير من التساؤلات بسبب الأقاويل التي ترددت عن اعتذار كيت عن الذهاب للحفل في اللحظات الأخيرة-على الرغم من أن العديد من أصدقاء كيت أكدوا أنها قد اعتذرت عن الحضور لحفل الزفاف قبل موعد الحفل بأسبوعين-ولقد ردد البعض أن تصرف كيت هذا هو نوع من أنواع التعجرف والأكثر إثارة للجدل هو حضور الأمير وليام لحفل الزفاف بصحبة شقيقة زوجته بيبا ميدلتون، لأنه في حالة وجود أسباب قوية تدفع دوقة كمبردج لعدم حضور مناسبة اجتماعية هامة مثل حفل زفاف ديكسون وماكلين فلماذا حضر الأمير ويليام حفل الزفاف وترك زوجته في المنزل؟

من يدافعون عن كيت يؤكدون أنها لم تتخلى عن مهامها الاجتماعية وإنما هي فقط منشغلة تماما في رعاية طفلتها الأميرة تشارلوت والتي ولدت في شهر مايو في هذا العام ولذلك فقد اعذرت عن حضور الحفل وجعلت زوجها وشقيقتها يحضران الحفل بدلا منها، وهو رأي قد لا يلقى الكثير من القبول في أوساط المجتمع الراقي الإنجليزي ولكنه يلقى قبولا واسعا في أوساط العامة الذين يعتبرون كيت العضو المفضل لديهم من أعضاء العائلة المالكة البريطانية وهم يتوقعون أنها ستقوم في المستقبل بالمزيد من المهام المجتمعية التي ستمثل أهمية كبيرة في حياتهم اليومية وإذا كان هذا سيعني أنها ستتخلف عن حضور عدد من حفلات الزفاف الخاصة بالطبقة الراقية في المجتمع الإنجليزي فهذا لن يزعج العامة أو يعنيهم في شيء.

Tags

مواضيع ذات صلة