هل خطيبة محمد عساف خدعته بالفعل.. مما دعاه لفسخ الخطوبة؟ 

امتنع النجم الفلسطيني المحبوب محمد عساف عن الرد عن كل ما أثير حول فسخ خطوبته على الإعلامية لينا قيشاوي، حيث ظهرت شائعات بأنها ليست آنسة كما قال في البيان الرسمي لإعلان الخطوبة، وأن لها زيجة سرية من أحد رجال الأعمال.

ولهذا سمح عساف للمقربين منه بنفي الخبر، مؤكدا أن كل ما تردد عن زواج “الآنسة” قيشاوي سرا من رجل أعمال غير صحيح، وأنها لم تخدع عساف، بل كان على علم مسبق، ولكن الحقيقة أنها عقدت قرانها على رجل الأعمال الفلسطيني محمد بهجت نيبالي وتم الطلاق قبل إتمام مراسم الزفاف.

ويشير موقع “مشاهير” أن الفلسطيني محمد بهجت نيبالي، تطوع لتوضيح الأمر مؤكدا أن عقد قرانه على لينا كان معلنا وليس سريا، وانه تم فسخ الارتباط بينهما بطريقة ودية لأسباب لم يذكرها، وتمنى النيبالي للعروسين التوفيق والسعادة.

ومن جهة أخري، بدأ المطرب الفلسطيني محمد عساف العمل على ألبومه الجديد والبدء في اختيار أغنياته، حيث يطرح عساف ألبومًا يتضمن أكثر من لهجة عربية ما بين المصري واللبناني، وحتى هذه اللحظة لم يستطع عساف أن يضم أي أغنية مصرية إلى ألبومه المتوقع أن يصدر في النصف الثاني من 2016.

وينتهز عساف فرصة مشاركته في مهرجان الموسيقى العربية الـ 24 الذي يحيى فيه حفل الختام 9 نوفمبر في الفاصل الغنائي الأول ليستمع إلى عدد من الأغنيات ومقابلة عدد من الشعراء والملحنين المصريين ليختار منها ويضمها لألبومه الجديد.

Tags

مواضيع ذات صلة