هل خضعت كيم كارداشيان لجراحة خاصة حتى تتمكن من الحمل للمرة الثانية؟

منذ أن أعلنت كيم كارداشيان 34 عام عن حملها في طفلها الثاني في يوم 31 مايو والشائعات عنها لم تتوقف حتى هذه اللحظة، ومنها شائعة أن كيم كارداشيان تستخدم أما بديلا لتحمل طفلها وطفل كانييه ويست بدلا منها وهي الشائعة التي قامت كيم كارداشيان بعدد من التغريدات الحادة التي نشرتها على موقع تويتر في يوم الثلاثاء والتي انتقدت فيها الأشخاص الذين يقومون بنشر الشائعات والأكاذيب عنا على حد قولها.

إلا أن الشائعات التي تتعلق بالحمل الثاني لكيم كارداشاين لم تتوقف عند هذا الحد، ففي اليوم التالي (الأربعاء) نشرت مجلة ” UsWeekly” خبرا أكدت فيه أن كيم كارداشاين والتي عانت في السابق من عدة مشاكل تتعلق بالخصوبة والإنجاب قد خضعت لجراحة معقدة في الرحم في شهر ديسمبر الماضي حتى تتمكن من الحمل للمرة الثانية، وطبقا للمجلة هذه العملية كانت لإصلاح عيوب الرحم وهي عملية تكميلية لعملية تنظيف الرحم والتي خضعت لها كيم كارداشيان في وقت سابق والتي تم عرض تفاصيلها في واحدة من حلقات شهر إبريل من برنامج ” Keeping Up With The Kardashians”.

كانت كيم كارداشاين قد كشفت في العام الماضي عن معاناتها من مشكلات في الرحم بعد أن أنجبت ابنتها نورث (والتي ستحتفل بعيد ميلادها الثاني في يوم 15 يونيو في الشهر الجاري) ولذلك فقد خضعت للعلاج لفترة لا بأس بها وقامت بعملية لتنظيف الرحم حتى تتمكن من الإنجاب من جديد ولكن مجلة ” UsWeekly” أصرت على أن كيم خضعت لعملية أخرى بخلاف العملية التي كشفت عنها بشكل علني، وأكدت المجلة هذه العملية كانت معقدة للغاية حتى أن كيم كارداشاين كان عليها الانتظار لمدة 12 أسابيع قبل أن تبدأ بمحاولة الحمل من جديد.

كيم كارداشاين كانت قد عبرت عن سعادتها بحملها الثاني خلال مقابلة لها في حفل توزيع جوائز ” CFDA” للموضة لهذا العام والذي أقيم في يوم الأحد في مدينة نيويورك ولقد قالت كيم خلال المقابلة أنها تشعر بالكثير من الإرهاق والأعياء بسبب الحمل ولكنها ممتنة للغاية لأنها حامل في طفلها الثاني وخاصة وأنها وزوجها لم يتوقعا أن تنجح محاولاتهما لإنجاب طفل جديد.

وطبقا لما ذكره مصدر مقرب لمجلة ” People” فإن كيم كارداشاين تحاول التزام الحذر والحفاظ على صحتها خلال فترة الحمل وأنها وزوجها قلقان من حدوث مضاعفات خلال هذه الفترة ولذلك فهما مستعدان جيدا لكافة الاحتمالات إلا أنهما ممتنان للغاية خاصة وأنهما كانا يظنان أنه من المستحيل أن تصبح كيم حاملا في طفل آخر.

كيم كارداشاين كانت قد تحدثت في مقابلة لها مع إلين دي جينيريس في شهر سبتمبر عن رغبتها في أن يكون لديها أكثر من طفلين وقالت: “أنا لدي الكثير من الأشقاء وأنا أحب هذا كثيرا، أشقائي هم أصدقائي المقربين وأنا أرغب أن يحصل أولادي على تجربة مماثلة، لذلك أنا أفكر في أن أبدأ بطفلين وأرى ما سيحدث بعدها، لا أعتقد أنني سيكون لدي 6 أطفال، ولكن ربما يكون لدي ثلاثة أو أربعة”.

Tags

مواضيع ذات صلة