هل تغيّر حبيبك بعد الزواج؟ تعرّفي على الأسباب

shutterstock_248219743

shutterstock_248219743هناك عبارة شهيرة ترددا الكثير من النساء بعد الزواج، وهي أنَّ زوجها قد تغيَّر ولم يعد كالسابق، سواء في طباعه أو تعاملاته معها..

ويقول المختصون، نعم الزواج مرحلة من أفضل المراحل في الحياة، إلا أنَّه يحدث بعض التغيُّرات في علاقة وسلوك الزوجين، والرجال يتغيَّرون بالفعل بعد الزواج، ولكن هذه التغيُّرات ليست من دون سبب؛ فما هو؟

وحول هذا الموضوع، يقول الدكتور جبران يحيى استشاري علم النفس بمركز إرشاد للاستشارات الأسريَّة والتربويَّة بجدّة، إنَّ تغيُّر سلوك الرجال تجاه زوجاتهم يكون في مجالات ونواحٍ عديدة، منها:

-الجانب السلوكي والمتعلق بممارسة الاهتمام والرعاية وسلوك التعبير عن المشاعر المتعلق بالجوانب العاطفيَّة والانفعاليَّة.

-السلوكيات المتعلقة بقياس مدى كفاءة الحياة الزوجيَّة، سواء الاتصال اللفظي، أو الكلام العذب؛ فتتحول من علاقة تفاهم وحبٍّ واحترام، إلى تسلط وأوامر.

وعن الأسباب، قال: شخصيَّة الزوج والحالة المزاجيَّة؛ فقبل الزواج كان الدافع تحكمه الرغبة الاجتماعيَّة، بمعنى: لا أكذب ولكني أتجمل، بالإضافة إلى النظرة السلبيَّة للمرأة؛ فبعض الرجال ينظر للمرأة نظرة دونيَّة، أو ينظر لها كشيء مكمل.

وهناك من لا يعرف احتياجات المرأة العاطفيَّة، ويتعامل معها بعقل الرجل، مع وجود نظرة مغلوطة عن الزواج، وعدم توقع المسؤوليَّة وطلبات الزواج.

ومن هذه الأسباب أيضا “التعود”، ففي البداية يحاول كل طرف إظهار أفضل ما عنده، سواء في الطباع أو السلوك، أما بعد الزواج فتعايش الطرفين معاً يدفع كلاً منهما؛ خاصة الرجل، إلى التوقف عن التكلف، والظهور بطبيعته المعتادة، ويبدأ بالتصرف بحريَّة أكثر وممارسة عاداته اليوميَّة التي قد تكون مزعجة بعض الشيء لزوجته، وهو لا يلاحظ ذلك طالما أنَّه يتصرف بطبيعته؛ لذلك إما أن تحاولي التكيف مع سلوكه وطبيعته، أو حاولي التحدُّث معه والوصول إلى حلٍّ.

ولا يمكن أن نغفل زيادة عوامل التوتر، فزيادة المسئوليات الماليَّة على الرجل تعني التوتر؛ فقد تلاحظين أنَّ زوجك قد أصبح صامتاً أو مكتئباً معظم الوقت، وذلك بسبب القلق حول العمل، والمال، والأسرة، وما إلى ذلك.

وفي ختام حديثة، يؤكد الدكتور يحيى أنَّه لا بد من التمييز بين عقل الذكر وعقل الأنثى؛ فإذا كان عقل الأنثى يميل إلى التعبير أكثر؛ فإنَّ الذكر يفضل الصمت أحياناً، وهو ما تراه المرأة إهمالاً، ولذلك على المرأة أن تدرك أنَّ العقل الذكوري يميل إلى الصمت أكثر من ميله إلى الكلام، وعلى الرجل أن يدرك أنَّ الأنثى تحتاج إلى الكلام، ولذلك عليه أن يتواصل معها أكثر؛ من أجل الوصول إلى حلول ترضيهما معاً.

Tags

مواضيع ذات صلة