هل الأميرة ماريا خضعت لعملية تجميلية للصدر؟

نشرت صحيفة ” Her & Nu” الدنماركية الأسبوعية (اسم الصحيفة باللغة الدنماركية وهو يترجم: “هنا والآن”) في أواخر شهر سبتمبر تقريرا ذكرت فيه نقلا عن مصدر مقرب قوله بأن الأميرة ماريا زوجة الأمير خواكيم أمير الدنمارك خضعت لجراحة تجميلية لتكبير الصدر في عيادة في دولة ليتوانيا، ولكن البلاط الملكي الدنماركي نفى صحة ما ذكرته الصحيفة بأن الأميرة ماريا 39 عام قد خضعت لجراحة تجميلية في الصدر وهذا أجبر الصحيفة على التراجع عن تقريرها ونشر تصحيح له عددها الأسبوعي التالي وهو تصحيح قام البلاط الملكي الدنماركي بإملائه على الصحيفة وتوزيعه في صورة تصريح رسمي لوسائل الإعلام الأخرى وهو أمر لم يسبق له مثيل وذلك طبقا لمحليين وخبراء في شأن البلاط الملكي الدنماركي، ولقد تضمن التصريح الصحفي الرسمي المكتوب والذي أصدره البلاط الملكي الدنماركي ما يلي: 

“بناء على طلب العائلة المالكة الدنماركية، فإن مجلة ” Her & Nu” الأسبوعية ستنشر في يوم غد التصحيح التالي في الصفحة الثالثة من عدد المجلة الأسبوعي:

المقال الذي نشر بتاريخ 30 سبتمبر عام 2015 في الصفحة الأمامية والصفحتين رقم 4، 5 من العدد الأربعين من مجلة ” Her & Nu” والذي يحمل عنوان “ماريا تخضع لجراحة تجميلية في ليتوانيا وتحصل على صدر جديد”: ما ذكر في هذا العنوان لم يكن صحيحا.

في ذلك المقال ذكرنا أن الأميرة ماريا قد قامت في يوم السبت في شهر يونيو من العام الماضي بزيارة مدينة كاوناس في دولة ليتوانيا وخضعت هناك لعملية لتكبير الصدر: هذه المعلومة ليست صحيحة.

ما ذكرناه أيضا عن أن العملية التجميلية التي خضعت لها الأميرة تضمنت نزع التراكيب القديمة التي ذرعت في صدرها واستبدالها بأخرى جديدة وأن الأميرة قد غادرت عيادة التجميل في نفس يوم إجراء العملية. كان أيضا غير صحيح.

البلاط الملكي يؤكد أن صاحبة السمو الملكي الأميرة ماريا لم تقد بزيارة عيادة تجميلية في ليتوانيا أو قامت زيارة ليتوانيا من قبل.

مجلة ” Her & Nu” تعتذر عن نشرها أخبار كاذبة”.

التصحيح الخاص بالمقال الذي نشر في مجلة ” Her & Nu” عن خضوع الأميرة ماريا لعملية تجميلية في الصدر نشر في العدد 42 من المجلة بتاريخ 14 أكتوبر 2015.

Tags

مواضيع ذات صلة