هذة الأسباب يمكنها أن توقظك طوال الليل

%d8%b5%d8%ad%d8%a9

%d8%b5%d8%ad%d8%a9

قد يعاني البعض من الأرق بطبيعه الحال, أو لأسباب صحية مزمنه,على الأقل نعرف شخصاً واحداً في محيط إجتماعياتنا يعاني من الأرق.

إلا أن هناك بعض الأسباب الأخرى التي يمكن أن تذهب النوم من عينك بشكل لا يصدق, ويعد أهم هذة الأسباب :

-الألم :

أثبتت أحد الدراسات الأمريكية أن ما يقرب من 15% من الأمريكان يعانون من الألام المزمنه والتي قد تسبب الأرق ليلاً بلا شك.

ومن هذة المشاكل الصحية آلام الظهر، والصداع، ومتلازمة المفصل الصدغي الفكي (مشاكل مع عضلات الفك) هي الأسباب الرئيسية لفقدان النوم بسبب الألم.

-المرض العقلي والإجهاد :

الأرق هو أحد أعراض وأسباب الاكتئاب والقلق, وبما أن الدماغ يستخدم نفس النواقل العصبية للنوم، فإنه غالبا ما يكون من الصعب معرفة أيهم يبدأ أولاً, القلق والأرث أم الإكتئاب.

ومن مسببات ذلك المواقف العصيبة أو الأحداث العنيفه التي يتعرض لها الشخص طوال اليوم، مثل الأزمات الماليه أو المشاكل الزوجية، وغالبا ما يصبح الأرق مشكلة طويلة الأمد.

– الشخير أثناء النوم :

حيث أثبتت الدراسات أن ما يقرب من 30إلى 50% من الأمريكان مصابون بالشخير المزمن, ولكن في بعض الحالات الشخير هو عرض من أعراض توقف التنفس أثناء النوم، أو حدوث إضطرابات ترتبط بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية, لذلك سيكون من السئ النوم بجانب أحدهم.

– التغيرات الهرمونية :

انقطاع الطمث، والحيض، والحمل هي بعض من المصادر الرئيسية لمشاكل النوم لدى السيدات, ووفقاً لمؤسسة النوم الوطنية بأمريكا، فإن ما يقرب من 40٪ من النساء الإياس (أولئك الذين هم في سنوات ما بعد انقطاع الطمث) لديهم مشاكل في النوم.

– المخدرات :

الأدوية (سواء كانت وصفة طبية أو لم يصفها الطبيب) يمكن أن تعطل مسار نومك، لا سيما إذا كنت تتعاطاهم بالقرب من مواعيد النوم أو إذا تم زيادة الجرعة.

إذا لاحظت صعوبات في الحصول على قسط وافر من النوم أثناء الليل, في الوقت الذي يتزامن مع تناول أحد العقاقير، اسأل طبيبك إذا ما كان هناك أي صلة محتملة.

Tags

مواضيع ذات صلة