نصائح غذائية لمساعدة طفلكم على تناول طعام صحي 

طعام الطفل والام

 

طعام الطفل والام

مع حلول موسم الإجازات الصيفية وارتفاع درجات الحرارة ، يصبح الأطفال أكثر عرضة لزيادة الوزن بسبب تغيير نظامهم الغذائي المعتاد، حيث يأكلون فواكه وخضار أقل ويعتمدون بشكل أكبر على المشروبات الغنية بالسكر وعلى الوجبات السريعة، كما أنهم يقضون وقتاً أكثر أمام الشاشات.

ماهي الحمية الغذائية الصحية والمتوازنة للطفل؟

تتكون الحمية الغذائية الصحية والمتوازنة للطفل من ثلاث وجبات رئيسية (فطور، غداء، وعشاء) ووجبتين خفيفتين مغذيّتين. 

ووفقاً لتوصيات وزارة الزراعة الأمريكية، يتوجب على الوالدين الحرص على تقديم طبق صحي متنوع لطفلهم يحتوي على الفواكه والخضار والحبوب والبروتينات إضافةً إلى مصدر من الألبان.

تعتبر الحمية الصحية متوازنة باحتوائها على:

* الطاقة: يحتاج الطفلإلى حاجته اليومية من الطاقة اللازمة لتزويد جسمه بالقدرة على الجري واللعب والمشاركة في الأنشطة الرياضية.

* الكربوهيدرات: إن حصول الدماغ على كمية ثابتة من الجلوكوز يساعد في تحسين ذاكرة الطفل وزيادة قدرته على التركيز.

* البروتين: يعتبر البروتين أساسياً لبناء العضلات والحفاظ عليها ولنمو العظام لدى الأطفال. يحتاج الأطفال بعمر 5 إلى 8 سنوات إلى 19 غرام من البروتين يومياً، وبعمر 9 إلى 12 عاماً إلى 34 غرام منه يومياً. ويعتبر اللحم الأحمر القليل الدسم، والدجاج والسمك والبيض وحليب “نيدو المدعّم بالفورتيجرو” مصادر غنيّة بالبروتينات.

* الدهون الأساسية: يجب أن يستهلك الأطفال بعمر أربع سنوات ومافوق 25 إلى 35% من السعرات الحرارية اليومية من الدهون الصحية، التي تعتبر ضرورية لنمو إدراكهم المعرفي. وتتوفر هذه الدهون في الزيوت النباتية، الأفوكادو، البقوليات، المكسّرات، والبذور.

* الكالسيوم: يعتبر الكالسيوم ضرورياً لبناء عظام وأسنان قوية. وفي حال لم يحصل الطفل على كمية الكالسيوم اللازمة خلال مرحلة الطفولة، يؤثر هذا الأمر على كثافة العظام مما يزيد من مخاطر إصابته بالكسور خلال اللعب. ولامتصاص الكالسيوم بشكل كامل يحتاج الجسم إلى الفيتامين (د).

* الحديد والفيتامين (ج): لا يحتاج الطفل لهذين المعدنين لتطوير أدائه الجسدي والمعرفي فقط، لكنهما أيضاً ضروريان لتقوية جهازه المناعي.

وإليكم 5 نصائح لوضع خطة غذائية صحية لأطفالكم خلال الصيف:

1. روتين يومي لموسم الصيف: عادة ما يكون هناكنظام يومي خلال فترة المدرسة يقتضي بتناول الوجبات في أوقات محددة، ومن الضروري وضع برنامج خاص في الصيف لتفادي تفويت الوجبات الأساسية والخفيفة، وخاصة في حال كان الطفل يستيقظ في وقت متأخر ويقضي معظم نهاره خارج المنزل. يجب الحرص على وضع برنامج للوجبات وتقديم الفطور والغداء والعشاء للطفل في مواعيد محددة بالإضافة إلى وجبتين خفيفتين أو تحضير وجبة صحية في حقيبةالغداء ليحملها معه عند قضاء نهاره خارج المنزل.

2. إضافة ألوان مميزة مع تحضير الفواكه الصيفية: ينبغي تقديم وجبات منعشة وغنية بالألوان للطفل من فواكه الصيف مثل البطيخ، والتوت، والمانجا، للمحافظة على ترطيب جسمهطوال اليوم. يمكن وضع الفواكه في الثلاجة لمدة ساعة واحدة على الأقل، وتقديمها للطفل كوجبة خفيفة في وقت لاحق.

3. جعل الحليب المشروب المفضل: عندما يكون الجو حاراَ جداً في الخارج، يرغب الطفلعادةً بتناول مشروب محلّى بارد لإرواء عطشه. من الأفضلاستبدال هذه المشروبات المحلاةبالحليب المدعّم ، الذي يوفّر المغذيات التي يحتاجها جسم الطفل لنموه الصحي، فضلاً عن طعمها الشهي.

4. تحفيز الطفل على الحركة بشكل أكبر: ينبغي إبقاء الطفل مشغولاً لتفادي تناوله للأطعمة الخفيفة خلال مشاهدة التلفاز أو اللعب بالأجهزة الإلكترونيةويجب تحفيز الطفل على ممارسة أنشطة جسدية لمدة 60 دقيقة على الأقل طوال أيام الأسبوع، فعلى الرغم من عدم قدرته على اللعب في الخارج بسبب حرارة الجو، هناك العديد من الأساليب التي تبقي الطفل نشيطاً. فيمكن مرافقة الطفل إلى أماكن اللعب حيث يلعبويقفز ويجريبرفقة أصدقائه. ويجب الانتباه إلى أن الطفل النشيط بحاجة لشرب كمية وافرة من المياه ليحافظ على ترطيب جسمه خلال الصيف.

5. كوني مبتكرة: يعتمد الأمر على التخطيط المسبق وتحضير الوجبات عبر جمع المكونات بطريقة ممتعة لجعل الطفل يحبّ الوجبة أكثر. ويمكن ببساطة المزج بين الألوان والأشكال المختلفة لتشجيع الطفل على تناول أطعمة صحية، فعلى سبيل المثال يمكن تقديمالفواكه على شكل زهرة أو وجه مبتسم من البيض وخبز التوست، أو حتى تشكيلالمجموعة الشمسيةباستخدام أطباق مليئةبخضراوات متنوعة.

مواضيع ذات صلة