نصائح خبراءEnritsch خلال عام 2016

يأتي تناول المزيد من الأطعمة النباتية، وتناول حصص أقل من الطعام والتركيز أثناء أوقات الطعام كأبرز الصيحات في مجال الحميات الغذائية لهذا العام، وذلك وفقاً لاختصاصية التغذية المقيمة في الإمارات العربية المتحدة هيلين تود.

تقول هيلين بشأن هذه الحمية العصرية، والمدونة عبر موقع الصحة والوقاية الخاص بالمجتمع الإماراتي Enritsch.com، بأن الفول والبقوليات ستكون الأطعمة الأفضل خلال العام المقبل.

تقول هيلين, وهي حاصلة على ماجستير في علم التغذية وظلت تمارس علم التغذية لسنوات عديدة :”تأتي أطعمة الفول والبقوليات بأخبار عظيمة خلال عام 2016. إنها أطعمة مليئة بالبروتين والألياف وتطلق السكر ببطء في الدم، وهي مليئة بالعناصر الغذائية، ويمكن أن تساعد بشكل فعال في خفض الكولسترول السيئ,وفوق كل ذلك فهي مريحة للغاية ومُشْبِعة”.

توصي هيلين بأن تتألف نصف وجبة الغداء والعشاء من الأطعمة النباتية. “قوموا باستخدامها في الحساء واليخنات، ومع الفلفل في السلطة أو ممزوجة بالبطاطس المخبوزة”.

أحجام الوجبات الغذائية هي أيضا أمر ينبغي مراقبته عن كثب خلال هذا العام، وفقا لما تقوله هيلين. “لا يمثل هذا الأمر دربا من دروب الخيال العلمي، إلا أن الكثير منا يناضل من أجل تحقيقه. فبمرور السنين أصبح حجم الأطعمة أكبر، وصار حجم الأطباق أضخم وأضحى من المقبول الآن عدم مشاركة عبوة عائلية من شوكولاتة مالتيزرز. لقد نسينا كيف نتوقف عن الأكل. “يقول دليل الرشاقةالمقدم من هيلين بضرورة الحصول علي ما يساوي حجم قبضة اليد الواحدة من البروتين الخالي من الدهون، وما يعادل قبضة اليد الواحدة من الكربوهيدرات التي تطلق السكر ببطء في الدم, وما يساوي ملء اليدين من السلطة والخضروات في كل وجبة. يتعين كذلك الحصول على ملء اليدين من الفاكهة، وما يعادل ملء كف صغيرة من المكسرات,وما يقدر بإصبعي إبهام من الجبن ومقدار إصبع سبابة من الشوكولاتة في المناسبات!

تقول هيلين: “إذا اتبعت هذه الحمية فستكون لديك الطاقة، وسيحصل جسمك على كل ما يحتاجه من العناصر الغذائية وستشعر بالشبع من دون الحاجة لإتباع حميات قصيرة مبتدعة”.

وسنكون خلال هذا العام أكثر وعياً بما نأكله، مع التروي أثناء تناول الوجبات في أوقاتها، والتلذذ والتمتع بالطعام مع عدم الانشغال بأمور أخرى للاستمتاع بالطعام”، وبذلك يمكننا ببساطة أن نعود إلى الاستمتاع بمتعة الأكل “.

Tags

مواضيع ذات صلة