نسبة الإصابة بأورام الكبد تصل لـ 5 % سنويا بين مرضى التليف

صحة

صحة

القاهرة / أكد الدكتور جاسر العزب، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية، أنه يجب الكشف المبكر عن أورام الكبد للمرضى المصابين بفيروس بي، ومرضى التليف الكبدي الناتج عن فيروس سي.

وقال في تصريحات خاصة إن الإحصائيات تشير إلى ارتفاع نسب الإصابة بأورام الكبد، مضيفا، يوجد علاج فعال بشرط اكتشاف المرض في المراحل المبكرة.

وأشار إلى أن نسبة الإصابة بأورام الكبد تصل إلى حوالي 5 % سنويا، في مرضى تليف الكبد، موضحا أن إجراء فحص دوري كل 6 أشهر بالموجات فوق الصوتية تساعد في اكتشاف أورام الكبد في مراحلها الأولى، وبالتالي توفير علاج شاف للمرض.

وأوصى مرضى فيروس سي المصابين بتليف الكبد والذين تم شفاؤهم من الفيروس بعد تناول العلاجات الجديدة بعمل متابعة كل 6 أشهر، لأن الشفاء من الفيروس لا يمنع حدوث الأورام.

وأوضح أنه عند اكتشاف أورام بالكبد في مرحلة مبكرة يتم التعرف على نوعيتها بواسطة إجراء آشعة مقطعية ثلاثية المقاطع، موضحا أنه إذا تم التأكد أنه ورم سرطاني يمكن استئصال أو تناول علاج موضعي بالتردد الحراري، أو باستخدام موجات الميكروويف أو من خلال زراعة الكبد، موضحا أنه ثبت من خلال الدراسات الحديثة عدم دقة دلالات الأورام لسرطان الكبد الذي قد تكون طبيعية في وجود ورم، وقد تكون مرتفعة بدون وجود ورم، مما يؤدي لإجراء تدخلات لا يحتاجها المريض.

Tags

مواضيع ذات صلة