نجوم بتشوهات جسدية وخلقية.. تعرف عليهم

يعاني عدد من نجوم الفن من بعض عيوب وتشوهات جسدية وخلقية، لا يد لهم فيها، وبعضها يراه الجمهور، والبعض الأخر يكون داخلي، وذلك بالرغم من اعتماد الفن على المظهر بشكل كبير، من الملامح الخارجية إلى تناسق الجسد والـ”ستايل” الخاص بهم.

ولهذا تعرض لكم “مشاهير” أبرز الفنانين الذين يعانون من عيوب وتشوهات جسدية سواء أكانت داخلية أو خارجية على الصعيد العالمي والعربي، ومنهم:

أولاً على الصعيد العالمي:

جواكين فينيكس: يعتقد كثير من الناس أن أثر جرحه ناتج عن التصحيح الجراحي، لانشقاق الحنك، ويعاني جواكين من وجود تشقق بارز في الحنك فيما يسمى بالميكروفورم.

باريس هيلتون: نجمة المجتمع الأمريكية، وعارضة الأزياء، تمتلك عيونًا غير متساوية بين اليمين واليسار، حيث أنها تمتلك عين أكبر من الأخرى.

كاورلينا كوركوفا: تفتقد السُرة الخاصة ببطنها، ورغم أنها ولدت بها ولكن بسبب عملية جراحية في الصغر تم اختفائها، وتلجأ بعض المجلات لاستخدام الـ”فوتوشوب” كي تظهر أن لديها سرة وتبدو فتاة طبيعية.

هريتك روشان: يعاني الفنان الهندي، من مشكلة خلقية في يده، إذ أنه يملك نصف إصبع زائد يخرج من إبهامه، ولم يحاول أن يتخلص من هذه المشكلة بل يتفاخر بها ويظهرها في كل صوره.

كريستن دانست: تشتهر بأسنان تشبه الأنياب الخاصة بمصاصي الدماء، بينما لم تفكر في إجراء جراحة تجميلية لها؛ وتظهر تلك الأنياب جلية، في بعض الصور، التي يبدو أنها تقصدها.

أما على الصعيد العربي، نجد:

هيفاء وهبي: قالت العديد من التقارير اللبنانية، تزامنًا مع بداية ظهور الفنانة هيفاء وهبي، إنها تعاني من عيب خلقي في قدمها اليمنى، حيث تتكون من 6 أصابع، وليست 5، ونشرت على الفيسبوك وتويتر، صورًا لقدم النجمة اللبنانية، تظهر الـ 6 أصابع.

وبعد أن أزعجت تلك التقارير النجمة اللبنانية، نشرت مقطع فيديو أثناء تواجدها على متن سفينة ببرنامج “Stars On Board”، يظهر أن قدمها طبيعية، وما زالت بعض التقارير تشكك في الأمر حتى الآن.

شيرين عبد الوهاب: يظن البعض أن انتفاخ شفتي الفنانة شيرين عبد الوهاب، بسبب بعض عمليات التجميل، أو حشوه بالسيليكون، إلا أنها خرجت وكشفت في أحد لقاءاتها الإعلامية، أن السبب في ذلك يرجع لحادثة تعرضت لها وهي صغيرة.

وقالت “شيرين”، إنها عندما كانت تلعب مع أخيها محمد، وأصيبت في شفتها، وما زالت حتى الآن تعاني من هذا الانتفاخ.

ميسرة: كشفت بعض التقارير أن الفنانة ميسرة، تعاني من وجود “عظمة” زائدة بأنفها، ما دفعها لإجراء عملية جراحية، للتخلص منها، بعد مضايقتها في العديد من المواقف، وجاءت نتيجة العملية سلبية، حيث عانت صعوبات في التنفس، فظل هذا العيب ملاصق لها.

إليسا: ولدت بعيب خلقي في فمها، وهو عبارة عن اعوجاج بسيط، وحاولت أن تتداركه ببعض عمليات التجميل، إلا أنها لم تنجح، فقامت بإجراء بعض عمليات التجميل في أنفها وشفتيها، لتحسين المظهر، والتي نجحت بشكل نسبي في إخفاء العيب، إلا أنه لازال موجودًا.

أنغام: تعاني من عيب في أسنانها، حيث كانوا يبدون ببعض من الإعوجاج، وكان يلازمها هذا العيب طوال الوقت، وأصلحت أنغام مؤخرًا، هذا العيب، إثر إجراء عملية تقويم لأسنانها.

ماهر عصام: عانى الفنان ماهر عصام كثيرًا، من عيب خلقي في أحد شرايين المخ، وهو ما سبب له أزمة صحية كاد أن يفارق الحياة بسببها، واعتقد البعض أن سقوط “عصام” أثناء الاستحمام وحدوث نزيف له بالمخ بسبب جنائي.

وأكد التقرير الطبي الذي أعده الطبيب المعالج بمستشفى دار الفؤاد، أنه أصيب بنزيف حاد في المخ نتيجة لانفجار أحد الشرايين، لوجود عيب خلقي بهذا الشريان، يولد به الإنسان ولا يكتشف إلا عند انفجاره.

– حورية فرغلي: بعد فوزها بلقب ملكة جمال مصر، ودخولها عالم الفن، شعرت بأن مظهر أنفها لا يليق بها، بسبب اعوجاج بسيط به، ومن ثم قامت بإجراء عملية تجميل، وفشلت العملية، وأصبح مظهر أنفها أسوأ من قبل، وظهر ذلك خلال لقائها ببرنامج “أسعد الله مساؤكم”.

ومن جهة أخرى، قالت الفنانة حورية فرغلي، إنها تعرضت للخيانة من صديقتها الوحيدة والتي كانت تبلغ من العمر 30 عامًا، مضيفة: “هذه الصديقة لم تكن من الوسط الفني، ومن ساعتها وأنا مش عايزة أعرف بشر تاني”.

وأضافت «فرغلي» خلال حوارها لإذاعة «نجوم إف إم»: “قعدت 3 أسابيع أتعالج من الصدمة اللي خدتها من صاحبتي، وأنا عمري ما عملتلها حاجة وحشة”.

Tags

مواضيع ذات صلة