نجمات قبلن بلقب زوجة ثانية.. والجمهور يصفهن خطافة رجالة؟! 

على الرغم أن لقب الزوجة الثانية”، ترفضه الكثير من النساء خاصة في مجتمعنا الشرقي، حيث يصفها البعض من جهة أنها “خطافة للرجالة” ترغب في هدم أسرة وتضييع مستقبل أطفال، ويري الآخرون أن من ترضى فهذا دليل وجود عيب دفعها للقبول بالزواج من رجل له زوجة وأبناء. 

ولهذا جمعت لكم “مشاهير” بعض الفنانات اللاتي وافقن على حمل لقب “الزوجة الثانية”، ولم يشعرن بالحرج من ذلك، ورغم علمهم التام ان حياتهن الشخصية يتم تداولها عبر وسائل الإعلام المختلفة، ومنهم:

الفنانة ياسمين عبد العزيز: 

وافقت على أن تكون الزوجة الثانية لرجل الأعمال “محمد حلاوة”، على الرغم من أنه متزوج ولديه أربعة أبناء، مؤكدة أنها وجدت فيه فارس أحلامها الذي لا يمكنها فقدانه؛ من أجل نظرة المجتمع للزوجة الثانية. 

الفنانة صابرين: 

أكدت في أكثر من لقاء إعلامي أنها لا تنزعج من كونها تحمل لقب الزوجة الثانية، موضحة أنها وافقت على هذا الزواج بعدما تأكدت من استحالة استمرار الحياة بينه وبين زوجته الأولى، وأن زوجته الأولى على علم بزواجهما.

الفنانة إلهام شاهين: 

فضلت الزواج سرا من رجل الأعمال اللبناني “عزت قدورة”، والذي كان متزوجا ولديه أبناء؛ حتى لا تتسبب في وقوع أزمات بينه وبين زوجته الأولى .

الفنانة هيفاء وهبي: .

كانت الزوجة الثانية لرجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة الذي كان متزوجا ولديه ولدان. 

المطربة روبي: 

تزوجت سرا في بداية الأمر من المخرج “سامح عبدالعزيز”؛ حفاظا على مشاعر زوجته الأولى وأبنائه الثلاثة. 

وأقامت الفنانة “روبى” دعوى قضائية تحمل رقم 3136 لسنة 2015، وطالبت فيها بالخلع من زوجها المخرج سامح عبد العزيز، وقالت في دعواها إنها تزوجت من عبد العزيز بموجب عقد شرعي في سبتمبر 2014 وعاشرها معاشرة الأزواج وأنجبت منه الطفلة “طيبة”، ونشبت بينهما خلافات يستحيل معها استمرار العشرة بحسب دعواها، وأضافت في دعواها أنها تبغض الحياة الزوجية وتخشى ألا تقيم حدود الله.

وتقدمت وربى بطلب لمكتب تسوية المنازعات الأسرية لكن دون جدوى مما دفعها ?قامة دعواها بغية القضاء لها بطلباتها.

وقررت محكمة أسرة مدينة نصر تأجيل دعوى الخلع المقامة من “رانيا حسين محمد” الشهيرة بروبى ضد المخرج سامح عبد العزيز إلى جلسة 25 أكتوبر لرأى النيابة، وعرض الصلح للمرة الثانية.

 

 

 

Tags

مواضيع ذات صلة