نجمات أصبحن أكثر أناقة وجاذبية بعد انفصالهم عن شركائهم

يقال إن أفضل انتقام بعد انفصال سيء هو أن تبدو في أفضل حالاتك بعد الانفصال، هذه المقولة على الأرجح صحيحة تماما ولقد شاهدنا التطبيق العملي لها مرات عديدة ليس فقط في حياتنا اليومية العادية فقط وإنما في قلب هوليوود أيضا فجميعنا سبق وأن شاهد عدد من النجمات الجميلات في هوليوود اللاتي أصبحن أكثر جاذبية وأناقة بعد انفصالهم عن أحبائهم وأكثر بكثير مما كانوا عليه في السابق، تعالوا معنا لنتعرف على أشهر النجمات اللاتي أصبحن أكثر جاذبية وظهرن بإطلالات أكثر أناقة وجمالا بعد انفصالهم عن أحبائهم:

ريس ويذرسبون (Reese Witherspoon):

قبل أن تنفصل النجمة ريس ويذرسبون عن زوجها السابق ريان فيليب (Ryan Phillippe) كان ذوقها الخاص بالأزياء يوصف بأنه غير مميز ولا يوجد فيه ما يجذب الانتباه إلا أن ذلك تغير تماما بعد الانفصال فوقتها فقدت ريس بضعة كيلوجرامات من وزنها وقامت بتجديد خزانة ملابسها وأصبحت تظهر في إطلالات جذابة تلفت الأنظار إليها وبالإضافة إلى ذلك فقد حصلت أيضا على قصة شعر جديدة ورائعة.

آن هاثاواي (Anne Hathaway):

النجمة آن هاثاواي كانت فتاة جميلة في الماضي لا تجيد اختيار ولكنها أصبحت حاليا امرأة رائعة الجمال وصاحبة ذوق مميز في الموضة والأزياء ولقد بدأ هذا التحول في حياة آن بعد وقت قليل من انفصالها عن صديقها السابق رافايللو فولليري (Raffaello Follieri) وقتها تحولت الإطلالات الغريبة والطفولية نوعا ما للممثلة آن هاثاواي على السجادة الحمراء إلى إطلالات أنيقة وراقية على السجادة الحمراء.

جيني جارث (Jennie Garth):

عندما ترك بيتر فانسيلي (Peter Facinelli) زوجته جيني جارث من أجل امرأة أخرى ومقررا إنهاء زواجهما الذي استمر لسنوات طويلة، حصلت جيني على انتقامها بأن تحولت إلى رائعة الجمال بفضل ملابسها الأنيقة وفقدانها لبعض الوزن، والحقيقة أن جيني لم تظهر بتلك الروعة والجاذبية منذ أنا كانت واحدة من بطلات المسلسل الشهير “90210” والذي يتابع حياة الأثرياء والمشاهير في بيفرلي هيلز.

أوليفيا وايلد (Olivia Wilde):

الممثلة أوليفيا وايلد لم تقم بإضاعة الوقت في الحزن والإحباط بعد انتهاء زواجها من المخرج تاو روسبولي (Tao Ruspoli) وإنما قامت بتركيز جهودها على حياتها المهنية وعلى حسها الخاص بالموضة والأزياء وبفضل ذلك أصبحت أوليفيا في الوقت الحالي من ضمن النجمات الأكثر أناقة في هوليوود.

نيكول كيدمان (Nicole Kidman):

عندما انتهى زواج نيكول كيدمان من توم كروز، بذلت نيكول قصار جهدها لاستعادة حياتها من جديد ولقد قامت بذلك عن طريق التركيز على عملها وعلى أن تعيش حياة جيدة وسعيدة وأن تكون أيضا واحدة من أكثر نجمات هوليوود أناقة وجاذبية، نيكول نجحت في تحقيق ذلك وحققت أيضا نجاحا كبيرا في حياتها المهنية.

كلوي كارداشيان (Khloe Kardashian):

كلوزي كارداشيان تحولت من امرأة ذات جسد ممتلئ وصاحبة إطلالات مملة إلى امرأة رائعة الجمال يمكنها فعليا أن تدير الرؤوس باتجاهها في كل مكان تذهب إليه أما عن السر وراء ذلك التحول الكبير في حياة كلوي فقد بدأ ببداية الخلافات بينها وبين زوجها السابق أودم لامار (Lamar Odom) والتي أدت لانفصالهما في النهاية ثم حياتها العاطفية المضطربة فيما بعد، كلوي كانت قد تحدثت عن ذلك خلال مقابلة سابقة لها كشفت فيها أن الشعور بالإحباط كان يدفعها دفعا للذهاب إلى الصالة الرياضية وممارسة الرياضية وهو ما جعلها تفقد الكثير من الوزن بسرعة وتبدأ بالاهتمام بمظهرها اهتماما ملحوظا.

ميلا كونيس (Mila Kunis):

ميلا كونيس كانت دائما فتاة جملة ولكن بعد انفصالها عن ماكولي كولكين (Macaulay Culkin) لم تعد جميلة فحسب وإنما واحدة من أيقونات الموضة حتى أنها ظلت تنافس بسهولة على لقب الأفضل أناقة على السجادة الحمراء لعدة سنوات بعد انفصالها عن كولكين.

كورتني كارداشيان (Kourtney Kardashian):

الجميع تقريبا لاحظ أن كورتني قد أصبحت أكثر جمالا وجاذبية واهتمام بمظهرها منذ انفصالها عن صديقها ووالد أطفالها الثلاثة سكوت ديسيك (Scott Disick) وهذا ليس كل شيء فكورتني أصبحت تمارس الرياضية باجتهاد لفقدان المزيد من الوزن لتستمر في الظهور بإطلالتها الساحرة والتي تنافس إطلالات شقيقاتها جرأة وجاذبية.

Tags

مواضيع ذات صلة