نجاح التجارب الأولية لعقار جديد يعالجه الزهايمر نهائيا

الزهايمر

الزهايمر

أكدت دراسة طبية حديثة، نجاح التجارب الأولية على عقار جديد، يمثل نقلة علاجية نوعية لمرضى الزهايمر، في ظل المؤشرات الأولى لنجاح هذا العقار في علاج فئران التجارب. وعلى الرغم من أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ” FDA “، وافقت على خمسة أدوية لعلاج مرض الزهايمر، لم تستطع هذه العقاقير سوى تخفيف حدة أعراض المرض فقط، ولكن العقار التجريبي الجديد الذي استخدم فيه الباحثون مادة كيميائية تسمىIRL-162 ، نجح في علاج المرض نفسه.

وأكد الباحثون أن الدواء ساعد في تحسين الذاكرة، ومنع الأكسدة وتعزيز الأوعية الدموية والعصبية لدى الفئران التي حققت ضعفا في التعليم وزيادة مستويات الأكسدة بينهم بسبب المرض.

وقالت سيمة برايل، أحد كبار العلماء وأستاذ مساعد في جامعة “ميد واست” الأمريكية، وأحد المشرفين على تطوير الأبحاث، قالت لقد استخدمنا طريقة جديدة لتحفيز مستقبلات “أندوثيلين ب” المسئولة عن انقباض الأوعية الدموية، عن طريق الحقن في الوريد بمركب ” IRL-1620 33 ” لمنع وإصلاح تلف خلايا المخ الناجمة عن الإصابة بمرض الزهايمر.

ووفقا “لجمعية الزهايمر الأمريكية” يعد مرض الزهايمر السبب الأكثر شيوعا للإصابة بالخرف التدريجي، وهى مجموعة من الأعراض التي تعيق وظائف المخ، وهناك ما يقدر بنحو 5,3 مليون أمريكي يعانى من الزهايمر، وإصابة جديدة كل 67 ثانية في الولايات المتحدة.

وفي هذه الدراسة، حقن الباحثون مجموعة من فئران التجارب ممن يعانون من الزهايمر بمركب IRL-1620 ، وهو دواء معروف لربط مستقبلاتETB ، ولاحظوا آثاره على الذاكرة المكانية، والأكسدة، والتعبير عن بروتينات معينة في المخ.

وقد وجد الباحثون أن العلاج بواسطةIRL-1620 عزز عمليات الانتعاش بين خلايا المخ لدى الفئران، مما زاد من فعالية وكفاءة الأوعية الدموية والخلايا العصبية وإنشاء خلايا جديدة، وهو ما يدل على عمليات تعويضية التي تحدث في المخ التالفة.

ووفقا للباحثين، فإن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تثبت أن الحقن في الوريد بمركب IRL-1620يمكن أن يعكس الآثار العصبية لمرض الزهايمر بين النماذج الحيوانية.

Tags

مواضيع ذات صلة