نادية لطفى: توقف قلبي عن النبض كأني في فيلم سينمائي

لاتزال النجمة الكبيرة نادية لطفى تخضع للعلاج في مستشفى قصر العيني، في وحدة شريف مختار، حيث تحسنت حالتها الصحية بشكل تدريجي، لكنها وصفت ما حدث لها من أزمة صحية بـ”الدراما” التي حملت في طياتها الكوميدي والتراجيدي.

وكشفت لطفي لــ “مشاهير” عن أصعب اللحظات قائلة: “تعبت في منزلي بجاردن سيتى، وعندما عرضوا على أن يأتوا لى بطبيب معالج رفضت، لكنهم أصروا وجاء الطبيب، وقبل مغادرته المنزل تعرضت للإغماء، وحملونى على كرسى وأثناء نزولي في الأسانسير توقف قلبي لحظات عن النبض وأخذ الطبيب يحاول اسعافى بكل الطرق، وعندما وجد “النبض” رجع مرة أخرى حملونى بالسيارة للمستشفى”.

وتابعت: “مفارقات كثيرة حدثت لى وكأنني في فيلم سينمائي، ولست على أرض الواقع، وعناية الله أنقذتني، والحمد لله، وحاليا أفضل من السابق بكثير، وبشكر كل الناس الذين شعروا بالقلق على وجاءوا لزيارتي”.

وتجدر الاشارة أن السبب خلف الأزمة التي تعرضت لها الفنانة، كانت بسبب تناولها “وصفة من عند العطار”، أدت إلى حدوث هبوط حاد في الدورة الدموية، وتعرضها لأزمة قلبية حادة، حيث نصحها أحد الأصدقاء المقربين بتناول هذه الأعشاب؛ حتى تتحسن من نوبة السعال.

ومن جانب اخر، كشف الإعلامي عبد اللطيف المناوي، رئيس قناة «الغد العربي»، أنه كان هناك اتفاق بين القناة والفنانة الكبيرة نادية لطفي، على تقديم برنامج يحكي تاريخها الفني على شاشة القناة.

وأضاف “المناوي” إن البرنامج كان من المقرر أن تشارك فيه الفنانة الكبيرة، حيث تحكي هي بنفسها عن كواليس مسيرتها الفنية الطويلة، مشيرا إلى أنه يتمنى سرعة تماثل الفنانة الكبيرة للشفاء بعد مرورها مؤخرا بوعكة صحية ودخولها المستشفى، مؤكدا أنه بمجرد تماثلها للشفاء سيتم العودة للتحضير للعمل والإعداد للبرنامج.

Tags

مواضيع ذات صلة