مون بلان هيريتيج كرونومتري ألترا سلِم

قد ينطوي القليل على الكثير، وقد تكون اللمسة البسيطة الناعمة هي الأرقى والأجمل.. إنه وعد بالوصول إلى قمة الأناقة بفضل النقاء الأزلي. وبهذه المبادئ الراسخة، وضعت “مون بلان” كل تركيزها من أجل تصميم ميزة عرض الوقت، بحيث تكون واضحة تماماً عن مينا الساعة. واستلهمت “مون بلان” هذه اللمسات من الإبداعات الأنيقة لصناعة الساعات الراقية، لتحيي التصميم الأسطوري المميز لساعة “فيثاغورس” التي صنعتها “مينرفا” في خمسينيات القرن الماضي.

وانطلقت “منيرفا” السويسرية من بلدة “فيليريه” بإقليم “جورا” السويسري في العام 1858، وبتأسيسها لدار جديدة مع “مون بلان”، فإن تاريخها العريق الذي يمتد إلى نحو 157 عاماً قد ألهم “مون بلان” لتصميم وابتكار تشكيلاتها من الساعات.

وتعتبر ساعة “فيثاغورس” مصدر إلهام عظيم لتصاميم هذه المجموعة من المنتجات. وقد ابتكرت هذه الساعة الأنيقة في العام 1948 مع آلية 10½-خط للتعبئة اليدوية وبحركة كاليبر 48، وكانت تعرض الثواني على مينا فرعي، أما الساعة ذات آلية 10½-خط للتعبئة اليدوية وبحركة كاليبر 49، فكان لديها عقرب للثواني في الوسط. واليوم، تستخدم ساعة “مون بلان هيريتيح كرونومتري ألترا سِلم” آلية تعبئة يدوية بحركة MB 23.01، مع عجلة توازن بتردد 21,600 ذبذبة في الساعة، وميزة حفظ للطاقة تصل إلى 42 ساعة. وتتجلّى مزايا التصميم الأزلية والأنيقة لساعة “فيثاغورس” في تشكيلة “مون بلان هيريتيج كرونومتري” بأكملها – وعلى وجه التحديد ساعة “ألترا سِلم”.

وشهدت علبة الساعة بقياس 38 ملم تحسينات راقية في جميع تفاصيلها؛ فالساعة التي تبلغ سماكتها النحيفة للغاية 5.8 ملم فقط، تأتي بإصدارات من الذهب الأحمر عيار 18 قيراط، وأيضاً من الفولاذ. ويضم إصدار الذهب الأحمر مينا من اللون الأبيض العاجي بنمط رقيق وناعم، ليتناغم مع التدرجات الدافئة للذهب بعيار 18 قيراط. أما إصدار الفولاذ، فيتضمن مينا بلمسات متوهّجة تبرز انعكاسات المواد المستخدمة. ولكلا الإصدارين علبة مع حلقة علوية بارزة بسطح مستوي، وأطراف مقوّسة مع جوانب مميزة وأسطح مصقولة وناعمة. ويحمل تاج التعبئة نقشاً محفوراً لشعار “مون بلان” المميز. ويضم المينا دائرة للدقائق تمتاز بأنها مقروءة بشكل واضح، فضلاً عن مؤشرات مزدوجة الأوجه، وأرقام عربية مع مظهر أزلي ومُلفت. ولتكون ممتازة فعلاً في جميع تفاصيلها، لكلا الإصدارين أنماط مختلفة للأرقام. وقد تم ابتكار العقارب متعددة الأوجه على هيئة السيف.

وتماماً على غرار كل ساعة ضمن تشكيلة “هيريتيج كرونومتري”، ترتقي ساعة “ألترا سِلم” بأعلى معايير الدقة ومستويات الجودة. وتجسيداً لفلسفتها الأصيلة، يأتي السوار الجلدي من “مون بلان باليتريا”، وهو مصنع الشركة للجلود الفاخرة في فلورنسا، ويزدان بمشبك كلاسيكي من “مون بلان”. ويضع الاختبار المخبري 500 الذي طوّرته “مون بلان” كل ساعة تحت اختبار شامل لمدة 500 ساعة، بحيث تحاكي أجواء ارتداء الساعة حول المعصم في ظروف عادية وصولاً إلى أشد الظروف قساوة. ويضمن هذه الاختبار أن الساعات المثالية فقط هي التي تغادر مصنع “مون بلان” في “لو لوكل”.

Tags

مواضيع ذات صلة