موظفان يتغيبان عن العمل 15 عاما دون أن يلاحظ أحد في أسبانيا

resized_iStock_000057265852_Full

resized_iStock_000057265852_Full

مدريد / تغيب رجلان في إسبانيا عن العمل لمدة 15 عاما قبل أن يلاحظ رؤساؤهما في العمل ذلك، واستمرا بالحصول على رواتبهما طوال هذه المدة.

وكشفت التحقيقات أن موظفين حكوميين أحدهما يعمل مزراعا والآخر سائقا لم يذهبا إلى العمل منذ عام 2001م، لكن هذا لم يمنع من حصولهما على شيك بالراتب الشهري لكل منهما.

وقال بيان صادر عن اتحاد نقابات العمال إن موظفين تغيبا عن العمل لسنوات طويلة، ووفقا لاعترافات الموظفين فلم يتوجه أي منهما إلى عمله طوال تلك السنوات.

وبحسب موقع 24 فقد تم الكشف عن تغيب العاملين عن عملهما للمرة الأولى بعد بدأت دائرة هيئة الموارد البشرية بمراجعة سجلات العمال والموظفين.

وأظهرت النتائج أن العاملين لم يتوجها إلى عملها مرة واحدة منذ يناير 2015م، وحتى مايو 2016م، لكن مزيدا من التحقيقات أظهرت أنهما متغيبان عن العمل منذ عام 2001م على الأقل.

وكشفت التحقيقات أيضا أن عددا من أفراد الشرطة المحلية لا يعملون بأقصى إمكانية، وتبين أن أحدهم عمل خلال عام 2015م لمدة 96 يوما، وآخر لمدة 66 يوما، وثالث لمدة 47 يوما فقط.

وتشير التقارير إلى أن أحد العاملين عاد إلى عمله بشكل منتظم، ويواجه العاملات إجراءات تأديبية لتغيبهما لأكثر من عقد ونصف عن العمل، ولكن من غير الواضح ما هي العقوبات التي تنتظرهما، في حين لا تزال التحقيقات جارية في القضية.

Tags

مواضيع ذات صلة