مقتل فتاة لبنانية في السويد على يد لاجئ مراهق

قتلت لبنانية عمرها 22 مقيمة مع عائلتها في السويد، حيث تعمل في مركز لإيواء اللاجئين القاصرين، بسكين لاجئ تحفظت الشرطة التي اعتقلته عن ذكر اسمه.

ألكسندرا مزهر، من عائلة من قرية “القليعة” في قضاء مرجعيون بالجنوب اللبناني، كانت تقيم وتعمل في مركز لتجمع اللاجئين القاصرين من دول عدة.

وذكرت وسائل إعلام سويدية عدة أن موظفين في المركز اعتقلوا المراهق بعد طعنه لألكسندرا التي توفيت في مستشفى قريب نقلوها إليه، من دون أن يؤكد أي منهم في ما لو كان السبب يعود إلى تحرش جنسي، فيما أسرع رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، بزيارة مركز اللاجئين حين علمه بالجريمة، وطلب إجراء تحقيق سريع.

Tags

مواضيع ذات صلة